نادي الاسير يحمل الاحتلال المسؤولية عن الوضع الصحي للاسير عبيد



حمل نادي الأسير سلطات الاحتلال الإسرائيليّ المسؤولية عن الوضع الصحي الذي وصل له الأسير محمد عوني عبيد، والذي أفرج عنه اليوم بعد 18 شهرًا من الاعتقال، حيث كان يقبع في سجن “النقب الصحراوي”.

وأكدت عائلة الأسير عبيد، أنّ نجلهم لم يكن يعاني من أية مشاكل صحية قبل الاعتقال، وتفاجأت بالحال الذي خرج به من الأسر، حيث جرى نقله فور الإفراج عنه إلى مستشفى عالية الحكومي.

يذكر أن الأسير معتقل منذ شهر شباط 2021، ومحكوم بالسّجن 18 شهرًا.

‏علما أنّه متزوج وأب لثلاثة أطفال.

مقالات ذات صلة