الليلة: انخفاض اسعار الوقود لدى الاحتلال



تنخفض أسعار الوقود، فجر غد الإثنين، الأول من شهر آب/ أغسطس 2022 في البلاد، بأكثر من شيكل ونصف الشيكل لليتر الواحد.

ومن المزمع أن ينخفض سعر ليتر الوقود إلى 6.54 شيكل، وذلك بعد بلغ 8.08 شيكل في شهر تموز/ يوليو الماضي.

ويعود خفض أسعار الوقود إلى قرار وزارة المالية الإسرائيلية، خفض ضريبة المحروقات بنصف شيكل آخر، بدءا من بداية آب/ أغسطس المقبل، ما يعني انخفاض الضريبة التراكمي على ليتر البنزين بشيكل واحد، وفق ما ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية.

ومما يذكر أن أسعار الوقود في البلاد تُحدد بموجب أسعار النفط في العالم ودول حوض البحر الأبيض المتوسط، وهي إلى ذلك مرتبطة بسعر الدولار، علما أن الضرائب هي الأكثر تأثيرا على أسعار الوقود، وتبقى دون تغيير، حتى لو تراجعت الأسعار في مختلف أنحاء العالم.

ومنذ مطلع الشهر الجاري، ارتفع سعر ليتر بنزين “أوكتان 95” في مسار الخدمة الذاتية إلى 8.08 شيكل، علما بأن ذلك يتزامن مع موجة من ارتفاع الأسعار وغلاء المعيشة. وتُلزم الخدمة العادية المستهلك بإضافة 21 أغورة على كل ليتر واحد من البنزين عند تعبئة الوقود على يد العاملين في محطات الوقود.

وخفّضت سلطة الضرائب ضريبة المحروقات بنصف شيكل، في 13 نيسان/ أبريل الماضي، وتقرر أن يسري هذا التخفيض حتى نهاية آب/ أغسطس المقبل، ثم جرى تمديده لغاية 15 تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل.

وكانت شركة الكهرباء قد أعلنت قبل نحو الشهر عن إمكانية رفع أسعار الكهرباء بـ9.6%. ويصل الارتفاع الأصلي لأسعار الكهرباء إلى 15% بعد أن سجّل سعر الفحم الحجري قفزة حادة بلغت 160%.

وقررت الهيئة المخولة بضبط أسعار الكهرباء والمحروقات رفع الأسعار تدريجيا، بدءًا من آب/ أغسطس المقبل، ولغاية العام 2026.

مقالات ذات صلة