الكشف عن حقيقة مكالمة ترامب وصدام حسين المتداولة عام 2022



تداول رواد مواقع التواصل في الأيام الماضية، ولا سيما في العراق، مقطعا مصورا زعم ناشروه أنه للرئيس الأميركي السابق، دونالد ترامب، خلال مكالمة هاتفية مع الرئيس العراقي السابق صدام_حسين عام 2022, إلا أن وكالة فرانس برس أكدت أن المقطع مركب وغير صحيح.

ولقي المقطع رواجا واسعا لأنه “يعزز اعتقادا شائعا بأن عددا من زعماء الدول المقتولين ما زالوا أحياء ومختبئين”، وفق فرانس برس.

ويظهر ترامب في الفيديو المتداول وهو يتحدث على الهاتف، حيث يُسمع صوت شبيه لصوت صدام حسين وهو يقول “رسالتي لأهل العراق الشرفاء، أنا عائد إلى العراق لمحاسبة من غدر بنا وبالعراقيين”.

وأوضحت فرانس برس أن المقطع مركب، ويعود في الحقيقة لاتصال بين ترامب والرئيس المكسيكي السابق، إنريكي بينيا نييتو، في 27 أغسطس 2018. وغير مركبو المقطع صوت الرئيس المكسيكي، الموجود في الفيديو الأصلي، بصوت شاب يقلد صدام حسين وينشر فيديوهات على مواقع التواصل.

الفيديو المتداول:

المصدر: وكالة (أ ف ب)

مقالات ذات صلة