مصر.. عشرات القتلى بحريق بكنيسة في إمبابة



أصيب العشرات الأحد، من جراء اندلاع النيران في كنيسة بمحافظة الجيزة في منطقة القاهرة الكبرى، فيما أكدت الكنيسة المصرية أن عدد الضحايا في حادث الحريق بلغ 41 قتيلا و14 مصابا.

وذكرت وزارة الصحة المصرية في تغريدة عبر حسابها الرسمي بموقع “تويتر” أنه جرى نقل 55 مصابا من الحريق الذي شب في كنيسة الشهيد أبو سيفين في منطقة إمبابة بالجيزة إلى المستشفيات.

وأضافت الصحة المصرية أن العمل جار على حصر عدد المتوفين، لكنها لم تذكر رقما.

وبينما أكدت الكنيسة المصرية أن عدد الضحايا في حادث الحريق بلغ 41 قتيلا و14 مصابا، قالت وكالة رويترز إن عدد الضحايا بلغ 35 قتيلا و45 مصابا.

وقال المتحدث باسم الوزارة، حسام عبد الغفار، إن الوزارة دفعت بـ 30 سيارة إسعاف لموقع الحريق، حيث عملت على نقل المصابين إلى مستشفيي إمبابة العام، والعجوزة، ويجري التعامل مع الحالات المصابة، وكذلك حالات الوفاة.

وأشار عبد الغفار إلى رفع حالة الاستعداد بمستشفيات محافظتي الجيزة والقاهرة.

ونوه إلى أنه تم إبلاغ الإسعاف بوقوع الحريق في تمام الساعة الـ 8:57 دقيقة صباحا بالتوقيت المحلي.

أرشيفية لحافلة متضررة جراء حادث في مصر

تحقيق في الحريق

وذكرت مصادر أمنية أن قوات الحماية المدنية تمكنت من السيطرة على الحريق الذي نشب في مقر الكنيسة.

وكشفت مصادر أمنية وقضائية أن الأجهزة المعنية شرعت في التحقيق في ملابسات الحادث، وفي السياق، تقرر التحفظ على كاميرات المراقبة بمحيط موقع الحريق، وكذا كاميرات المراقبة المثبتة أعلى المنازل والمحال في الجوار.

السيسي يعلق ويعزي

وبدوره، وجه الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، الأجهزة المختصة باتخاذ كافة الإجراءات اللازمة بشكل فوري.

وقال السيسي عبر صفحته الرسمية في تويتر:”أتابع عن كثب تطورات الحادث الأليم بكنيسة المنيرة في محافظة الجيزة، وأنه وجّه كافة أجهزة ومؤسسات الدول المعنية باتخاذ كافة الإجراءات اللازمة وبشكل فوري للتعمل مع هذا الحادث وآثاره، وتقديم كافة أوجه الرعاية الصحية للمصابين”.

وأضاف: “وأتقدم بخالص التعازي لأسر الضحايا الأبرياء الذين انتقلوا لجوار ربهم في بيت من بيوته التي يُعبد بها”.

وأجري السيسي اتصالا هاتفيا مع بابا الأقباط تواضروس الثاني، وقدم تعازيه في ضحايا الحريق.

مقالات ذات صلة