سفينة مصرية تنقذ 60 مهاجرا غير شرعي من الغرق



تلفزيون الفجر | أعلنت شركة نقل مصرية أنّ إحدى سفنها أنقذت 60 مهاجراً غير شرعي يحملون جنسيات عربيّة من الغرق في البحر المتوسط، وذلك بعد تلّقيها إشارة من نادي الحماية والتعويض الأمريكي بوجود إشارات استغاثة من قارب في منطقة إبحار السفينة.

وذكرت الشركة (القابضة للنقل البحري والبري) التابعة لوزارة النقل المصرية في بيان لها أنّ إدارة الشركة أصدرت تعليمات فورية لربان السفينة بتغيير خط السير واتخاذ كل ما يلزم لإنقاذ القارب، وبناءً عليه تم تغيير وجهة السفينة بمقدار 40 ميلا بحريا والإبحار لمدة خمس ساعات في اتجاه منطقة القارب المشار إليه، وبعدها تواصلت السفينة مع القارب وقامت بالاقتراب منه وربطه بجسم السفينة وإمداد ركابه بكافة احتياجاتهم من طعام ومياه وأدوية.

وأشار إلى أنّ “السفينة قامت بالتواصل مع مركز البحث والإنقاذ بمالطا باعتباره أقرب موقع إنقاذ، وتم التنسيق على إبقاء القارب على وضعه مربوطاً بالسفينة، لكن مع اشتداد الأمواج ودخول المياه إلى القارب تم صعود الركاب إلى سطح السفينة؛ حفاظاً على أرواحهم.

وأكّد البيان أنّ السفينة وصلت وعلى متنها المهاجرون مساء أمس إلى مالطا، حيث تمّ إنزال جميع الأفراد بسلام والاطمئنان عليهم جميعاً، وكان هؤلاء المهاجرون قد انطلقوا من لبنان على متن قارب هجرة غير شرعية متجهين إلى أوروبا، وظلّوا لمدة أسبوع في البحر قبل إنقاذهم.

مقالات ذات صلة