ارتفاع حصيلة ضحايا غرق “قارب طرطوس” إلى 86 قتيلا



أعلنت السلطات السورية، اليوم السبت، ارتفاع حصيلة قتلى حادث غرق قارب للمهاجرين قبالة سواحل طرطوس في سوريا، إلى 86 قتيلا.

ونقلت وكالة الأنباء السورية “سانا” عن مدير عام الموانئ البحرية سامر قبرصلي قوله: “ارتفع عدد ضحايا الزورق اللبناني الغارق قبالة ساحل محافظة طرطوس إلى 86 شخصا”.

وأعلن الجيش اللبناني في بيان له، عن إلقاء القبض على المسؤول عن عملية التهريب عبر القارب الذي غرق قبالة السواحل السورية في طرطوس.

من جانبه أكد مدير الهيئة العامة لمشفى الباسل إسكندر عمار أن “إجراءات التسليم لذوي الضحايا مستمرة أصولا بعد تعرف الأهالي عليها”.

وغادر القارب المنكوب ميناء مدينة المنية شمالي لبنان قبل أيام، وفق ما ذكر الناجون للسلطات السورية، مشيرين إلى أن الركاب كانوا من جنسيات مختلفة.

وشهد لبنان قفزة في معدلات الهجرة مدفوعة بواحدة من أعمق الأزمات الاقتصادية في العالم منذ خمسينيات القرن التاسع عشر.

وبجانب من يهاجرون من اللبنانيين، هناك أيضا لاجئون من سوريا وفلسطين يغامرون بخوض غمار الرحلة المحفوفة بالمخاطر على متن قوارب الهجرة.

والخميس، نظم عشرات الأشخاص في مدينة طرابلس بشمال لبنان احتجاجا بهدف تنبيه السلطات إلى أنهم فقدوا الاتصال بقارب يحمل على متنه العشرات من المهاجرين.

مقالات ذات صلة