بوتين يهدد : أمريكا والغرب يريدون محو روسيا من الخريطة والسيناريو الاخطر قادم



اعتبر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، اليوم الخميس، أن ما تقوم به روسيا ليس سوى دفاع عن “حقها في الوجود” في مواجهة القوى الغربية، وذلك على خلفية الحرب في أوكرانيا.

وقال بوتين في خطاب ألقاه في موسكو أمام منتدى فالداي إن “روسيا لا تتحدى الغرب، روسيا تدافع فقط عن حقها في الوجود”، متهما الأميركيين والغربيين بأنهم يريدون “تدمير (روسيا) ومحوها من الخريطة”.

وأضاف الرئيس الروسي أن الأوضاع في العالم تتجه نحو “السيناريو الأسوأ”، محملا الدول الغربية مسؤولية تأجيج الحرب في أوكرانيا وما تبعها من أزمات، وقال إن الدول الغربية “تريد السيطرة على العالم وأن يخضع لها الجميع، دون الاهتمام بمصالح الدول الأخرى”.

وأضاف “أغلب الدول حاليا تطالب بالديمقراطية، ولا تقبل الإملاءات المفروضة عليها”، وشدد بوتين على أن موسكو “ليست عدوة للغرب”، في المقابل، أشار إلى أنه “لن يكون بمقدور أي أحد أن يملي على روسيا أي قيم لابد أن تتبعها”.

وتفاقمت التوترات بين روسيا والولايات المتحدة ودول الاتحاد الأوروبي، على خلفية الحرب المستمرة التي شنتها موسكو ضد أوكرانيا في فبراير/شباط الماضي، وعلى إثرها ظهرت عدد من الأزمات العالمية في مقدمتها وقف إمدادات الطاقة الروسية.

مقالات ذات صلة