فيديو لقناص أوكراني وهو يقتل جنديا روسيا من مسافة 2710 أمتار



تمكن قناص أوكراني من قتل جندي روسي بعد أن رصده بمنظار بندقيته من مسافة 2710 أمتار، محتلا بذلك الدرجة الثالثة بعد رقمين قياسيين عالميين، الأول لقناص كندي في العراق والثاني لبريطاني في أفغانستان.

وكان “الحرس الوطني الأوكراني” نشر فيديو يوم الجمعة الماضي لعملية القنص، مرفقا ببيان جاء فيه: “مع حلول الغسق، يبدأ قناصة وحدات القوات الخاصة بالحرس الوطني بالصيد، وهو عمل سريع ودقيق للغاية قام به أحدهم ليلة أمس” في إشارة إلى القناص الأوكراني.

كما نقل مكتب الاتصالات الإستراتيجية، المعروف باسم StratCom الفيديو إلى قيادة القوات المسلحة الأوكرانية أمس الأحد، مع بيان يقول: “اقترب قناص أوكراني من الرقم القياسي العالمي لثاني أطول طلقة قناص قتالي (..) تم القضاء على المحتل من خلال تسديدة دقيقة لقواتنا الخاصة من مسافة 2710 أمتار، وهي مسافة تحتل الآن المرتبة الثالثة في الترتيب العالمي” وبعد أن أكدت قيادة القوات المسلحة المسافة، وزعت الفيديو على وسائل الإعلام المحلية، وبعض الأجنبية، وفيه نرى القناص يصوّب على الجندي الروسي ثم يرديه قتيلا.

قتيل من مسافة 3540 مترا

ووزعت هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الأوكرانية مع الفيديو، جردة بخسائر روسيا في الحرب منذ بدأت في 24 فبراير الماضي حتى اليوم 14 نوفمبر، حيث الخسائر بالأرواح 81370 فردًا، فيما الخسائر بالمعدات، هي 2848 دبابة و5748 مركبة قتالية مدرعة و1839 وحدة مدفعية، إضافة إلى 393 نظام إطلاق صاروخي متعدد، كما و206 أنظمة دفاع جوي، إلى جانب 278 طائرة حربية، و261 مروحية و1509 طائرات مسيّرة، مع 399 صاروخ كروز و16 سفينة حربية و4316 مركبة آلية وناقلة وقود و160 وحدة من المعدات الخاصة.

أما عن صاحبي المركز الأول والثاني في تحييد معاد من مسافة بعيدة، فالأول هو قناص كندي أطلق رصاصه في 2017 من مسافة 3540 مترًا على “داعشي” أثناء أداء مهمة في العراق، فيما المركز الثاني هو لقناص بريطاني أطلق رصاص بندقيته في 2009 من مسافة 2475 مترًا بأفغانستان.

مقالات ذات صلة