تحذير: كاليفورنيا تستعد لـ”فيضانات كارثية”



حذر خبراء الأرصاد الجوية من أن وسط كاليفورنيا معرض لخطر “فيضانات كارثية”، في وقتٍ تضرب عاصفة، هي الثامنة على التوالي، أراضي غير قادرة على امتصاص مزيد من الأمطار.

وتشهد الولاية الأكثر اكتظاظا بالسكان في الولايات المتحدة منذ ثلاثة أسابيع هطول أمطار بلغت معدلات تاريخية، وأودت سلسلة من العواصف بحياة 19 شخصًا على الأقل وفقًا للسلطات، بسبب فيضانات، وانهيارات أرضية، وانقطاع واسع النطاق للتيار الكهربائي، وتساقط أشجار.

وسجل منخفض جوي جديد في كاليفورنيا، يوم أمس الجمعة، ما أثار قلق السلطات في وسط الولاية. وفقًا للتوقعات، قد تجد شبه جزيرة مونتيري نفسها معزولة عن العالم، بسبب ارتفاع الأمواج، وقد تغمر المياه مدينة ساليناس البالغ عدد سكانها 160 ألف نسمة.

وحذرت الأرصاد الجوية الأميركية من أن “وادي ساليناس السفلي بكاملة سيشهد فيضانات كارثية”.

وأضافت أن “مدينة ساليناس بكاملها معرضة لخطر الفيضانات، وستغرق معظم مناطق كاستروفيل، وستفيض كل الطرق القريبة من نهر ساليناس وتصبح غير سالكة”، ومن المتوقع أن تغمر المياه أكثر من 36 ألف هكتار من الأراضي الزراعية، وجميع البنية التحتية والطرق والمنازل معرضة لخطر حدوث أضرار جسيمة.

أما نهر ساليناس الذي ارتفع مستواه بفعل أسابيع من الأمطار الغزيرة، فيُتوقع أن يبلغ ذروته وأن يفيض ويتسبب بسيول، قد تستمر حتى يوم غدٍ الأحد.

الرابط المختصر:

مقالات ذات صلة