تركيا تلغي زيارة وزير الدفاع السويدي بسبب إحراق قرآن في ستوكهولم



أعلن وزير الدفاع التركي خلوصي أكار إلغاء زيارة نظيره السويدي بال جونسون المقررة إلى أنقرة في 27 يناير/ كانون الثاني الجاري.

وجاء إلغاء الزيارة على خلفية “تقاعس السلطات السويدية عن اتخاذ إجراءات ضد استفزازات أنصار تنظيم “بي كي كي/ واي بي جي”، وسماحها بإحراق نسخة من القرآن الكريم.

وانتقد أكار في تصريح أدلى به الوزير التركي للصحافيين عقب “اجتماع مجموعة الاتصال الدفاعي الأوكراني” الذي عقد في قاعدة رامشتاين الجوية في ألمانيا، الجمعة.

وأكد أنه “في هذه المرحلة فقدت زيارة وزير الدفاع السويدي بال جونسون إلى تركيا في 27 يناير أهميتها ومعناها، لذلك ألغيناها”.

وشدد على ضرورة تنفيذ بنود المذكرة الثلاثية الموقعة بمدريد في يونيو/ حزيران الماضي بين تركيا والسويد وفنلندا، مبينا أن “طلبنا الوحيد هو الوفاء بالالتزامات الواردة في المذكرة، ونتوقع من السويد وفنلندا القيام بدورهما وواجباتهما”.

وذكر باستفزازات أنصار تنظيم “بي كي كي/ واي بي جي” في السويد ضد الرئيس رجب طيب أردوغان وتركيا، والأخبار التي تفيد بأن الشرطة السويدية سمحت بالتظاهر أمام سفارة أنقرة في ستوكهولم لإحراق نسخة من القرآن الكريم.

وأضاف أكار: “من غير المقبول أن تظل السويد متقاعسة ولا تفعل شيئا ضد هؤلاء، كان لا بد من اتخاذ التدابير اللازمة”.

الرابط المختصر:

مقالات ذات صلة