عن تلفزيون الفجر وإذاعة فجر أف أم

مؤسسة إعلامية فلسطينية مستقلة منتشرة محلياً وإقليميا، ذات كادرمؤهل يحظى بالشعبية والمصداقية التي بنيت عبر الأعوام الماضية حيث  يعتبر " الفجر " مرصدا ومرجعاً للأحداث المحلية متتبعاً للتراث والهوية الفلسطينية، وأداة تغيير وتطوير وتأثير يلتف حولها المجتمع ضمن برامج مميزة ونوعية.

تأسس تلفزيون الفجر في طولكرم في العام 1996 كشركة مساهمة خصوصية؛ من قبل المرحوم الدكتور سمير السرغلي الذي تولى ادارته والنهوض به وتطويره ليكون حلقة الوصل الأقوى اجتماعيا في طولكرم والاوسع انتشارا من حيث التغطية وبعد وفاته رحمه الله ؛ تولى ادارته نجله الزميل أحمد السرغلي الذي كان يشغل سابقا منصب المدير الإداري للتلفزيون؛ ومنذ توليه منصب المدير العام  أخذ على عاتقه مواصلة مسيرة النجاح والاستثمار في فريق العمل وتطويره الى جانب الاستثمار في الجوانب التقنية والفنية ليكون تلفزيون الفجر الأكثر تطوراً محليا واقليمياً من خلال موقعه الالكتروني وصفحاته عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

رؤيتنا :

 تقديم كل ما هو جديد ومميز ويضيف قيمة جديدة للمشاهد الفلسطيني لنحافظ على التزامنا بالتفوق.

كلمة المدير العام:

Ahmad Alsarghali - أحمد السرغلي
أحمد السرغلي - Ahmad Alsarghali
 General Manager

على مدار الأعوام الماضية استطاع تلفزيون الفجر اثبات حضوره المحلي والإقليمي كما تمكّن وبفضل ثقة المشاهدين ودعمهم المتواصل ان يكون حلقة الوصل المعتمدة في المجتمع الكرمي ليصبح بعدها أداة تأثير وتغيير في المجتمع المحلي راصداً لاحتياجاته وهمومه وأحداثه، محافظاً على التراث والهوية الفلسطينية وايصالها للعالم اجمع عبر تغطياته اليومية.

نسعي في تلفزيون الفجر لتقديم كل ما هو جديد ونوعي للمشاهد الفلسطيني والعربي؛  الى جانب حرصنا على نشر الخبر المحلي والرواية الفلسطينية عن الأحداث التي تدور في المجتمع وإيصالها إلى الجهات المؤثرة الرسمية؛ إضافة الى المساهمة في تعزيز دور المرأة ومكانتها في المجتمع عبر  مجموعة من البرامج ؛ ولأن الكادر من الشباب فكان لا بد من الاهتمام بالبرامج الشبابية الهادفة لاستقطاب الشباب حولها ليكونوا أداة التغيير والتطوير والنمو في المجتمع  ؛ كل هذا تزامن مع التطوير المتواصل لنكون وسيلة الإعلان الأفضل والأكثر انتشاراً في ظل المنافسة المتزايدة محليا واقليمياً.