دراسة: تدني احترام الذات يمكن أن يقتل الحب

إذا كان شريك حياتك لا ينخرط في محادثة مفتوحة وصادقة حول علاقتكما العاطفية، فقد لا يكون ذلك لأن لا يهتم بك ولكن لأنه يشعر بعدم الأمان ويخاف من التعرض للاذى، وفقا لنتائج دراسة جديدة.

الأشخاص الذين يعانون من تدني احترام الذات غالبا ما يعانون من عدم السعادة في علاقاتهم العاطفية، ويمكن أن يسبب ذلك الضرر أكثر من الفائدة.

ويميل الأشخاص الذين يعانون من تدني احترام الذات إلى كبت مشاعرهم وشكواهم لأنهم يخشون الرفض من شركائها.

وقالت مؤلفة الدراسة ميغان ماكارثي من جامعة واترلو في كندا، " تشير دراستنا إلى أن الشخص الذي يعاني من تدني احترام الذات في العلاقات العاطفية، هو الذي يقاوم معالجة المشاكل."

ووجد الباحثون أيضا أن الأشخاص الذين لديهم مفهوم أكثر سلبية للذات غالباً ما يحملون شكوكاً ومخاوفاً حول مدى رعاية وإهتمام الآخرين بهم.

الذين يعانون من تدني احترام الذات غالبا ما يعتقدون أنهم لا يستطيعون التحدث دون المخاطرة بالحصول على رفض من شريكهم والأضرار بالعلاقة بينهما، مما يؤدي إلى زيادة عدم الرضا العام في العلاقة.

وأضافت مكارثي ، "هذا التصور يمكن أن يدفع هؤلاء إلى تبني حماية الذات أو السلوك الدفاعي، مثل تجنب المواجهة."

وتعد هذه الدراسة هامة لأنها تشرح كيفية تواصل الأحبة مع بعضهم البعض وكيف يمكن أن نساعدهم على تحسين حياتهم العاطفية.

عرضت النتائج في الاجتماع السنوي لجمعية الشخصية وعلم النفس الاجتماعي في ولاية كاليفورنيا.