زيت بذور دوار الشمس أفضل علاج لمشاكل البشرة

لا شك أن زيت جوز الهند يستحوذ على الأضواء عندما يتعلق الامر بالزيوت الطبيعية المستخدمة في عالم الجمال، ولكن وفقا لدراسة جديدة نشرت في المجلة الدولية للتجميل زيت بذور دوار الشمس قد يكون له دور هاما جدا في تحسين البشرة والجلد. وإليك الحقائق:

البشرة الحساسة

خلص البحث الذي نشر مؤخرا إلى أنه عند استخدام الزيوت الطبيعية في المنظفات، فأنها تساعد على تخفيف تهيج سطح البشرة الذي يمكن أن يسبب حساسية الجلد واحمراره وتشققه . ولكن على ما يبدو لا تقوم جميع الزيوت بهذه المهمة،: فقد اختبر الباحثون نوع آخر من الزيت (الزيوت المعدنية، المشتقة من البترول) في المنظفات، لمعرفة ما اذا كانت تملك نفس الخصائص ولكنها لم تكن كذلك.

الاستخدام: المنظف الذي يحتوي على بذور دوار الشمس، مثل June Jacobs Anti-Aging Blemish Control Foaming Facial Cleanser، أو Ulta's Anti-Bacterial Gentle Foaming Hand Soap يمكن أن تساعد بشرتك على الشفاء من الجفاف والتهيج.

الجلد الجاف

بالتأكيد، كلنا نعرف ما يمكن أن تفعله الزيوت للبشرة الجافة، ولكن من الجيد دائما أن نعرف أننا نملك خيارات أبعد من زيت جوز الهند. فقد وجدت دراسة في أمراض الأطفال الجلدية أن زيت بذور دوار الشمس يحسن ترطيب الجلد عن طريق تحفيز إنتاج سيراميد والكوليسترول، وهما مكونان رئيسيان لخلايا الجلد الصحي. "باختصار، وجود المزيد من السيراميد يعني ليونة، وسلاسة أكثر للجلد"، وفقا لجوليا تزو، طبيبة الامراض الجلدية من مدينة نيويورك.

الاستخدام: تشير الدراسة إلى أن استعمال زيت بذور دوار الشمس مباشرة إلى الجلد، على الرغم من أن الاطباء يوصون بذلك فقط على المناطق الأكثر جفافا في الجسم، مثل الذراعين والجذع، والساقين، لأنه يمكن أن يكون ثقيلا جدا ويسبب انسداد المسام في المناطق الحساسة مثل الوجه. لذلك لزيادة ليونة الجلد في هذه المناطق دون التسبب في انسداد المسام، قم باختيار منتج مصمم خصيصا للمنطقة، مثل John Masters Organics Pomegranate Facial Nourishing Oil الذي يحتوي على زيت بذور دوار الشمس كمكون أساسي.