هل تعرضت لنوبة قلبية مؤخراً؟ قلل نشاطك الجنسي

اقترح خبراء بأن الأطباء يجب أن يحذروا مرضى القلب والسكتة الدماغية من ممارسة الجنس خوفا من زيادة الجهد والضغط على القلب.

ووفقا لمؤلفة الدراسة الأستاذة إلين  ستاينكي، وهي خبيرة في مجال التمريض القلب والأوعية الدموية من جامعة ولاية ويتشيتا في الولايات المتحدة، ينبغي تقييم المرضى بشكل روتيني للتأكد من أنهم "بصحة جيدة بما يكفي لاستئناف الأنشطة الجنسية".

وتقول التوصيات الجديدة ان الاطباء يجب أن يناقشوا مع المرضى موعد استئناف النشاط الجنسي، والطرق الحميمية دون جماع، وحتى الأوضاع الجنسية الآمنة.

هذا وقد تبين أن الشروع في علاقة عاطفية بعد الإصابة بأزمة قلبية يمكن أن يكون فعلاً خطيراً جداً، ولكن النوم بجانب الشريك أمر مستحب.

ويقترح الخبراء أن ممارسة الجنس في محيط مألوف، وفي درجة حرارة مريحة، مع الشريك المعتاد يضيف جهدا أقل على عضلة القلب، في حين أن النشاط الجنسي مع شريك خارج نطاق الزواج يمكن أن يشكل خطورة على الصحة القلبية خصوصا بالنسبة لأولئك المصابين بأمراض القلب.

نشرت المبادئ التوجيهية في مجلة القلب الأوروبية ودورية الدورة الدموية لجمعية القلب الأمريكية.