كيف تحضرين طفلك لروتين ما قبل النوم؟

هل تعانين من مشاكل نوم الأطفال الرضع، لا داعي للقلق خبيرة النوم ماندي غرني سوف تعلمنا اليوم نصائح هامة لتحضير الأطفال الرضع إلى روتين النوم.

تقول خبيرة النوم ماندي غرني، "مع اضطرار العديد من النساء إلى العودة إلى العمل بعد وقت قصير من الولادة، فأنهن بحاجة جسديا لتدريب أطفالهن على النوم بشكل أفضل، في المقابل، سيحصلن هن أيضا على نوم أفضل." وهنا بعض النصائح الهامة:

تعليم الطفل على تمييز الليل والنهار

يحتاج مولودك الجديد في المتوسط 16 ساعة من النوم. الخطوة الأولى هي تعليم طفلك العلاقة بين الظلام والنوم والضوء والاستيقاظ. في غضون 10 أسابيع، سيكون طفلك قادراً على فهم متى ينبغي أن يذهب الى النوم. خلال النهار، حاولي أن تكون حياة الطفل مليئة بالحركة والنشاط، ولكن خلال الليل حاولي أن يكون هناك هدوء وانعدام للنشاطات. حافظي على صوتك منخفضا ولا تلعبي مع الطفل بل حاولي أن يكون هناك لمس لطيف وغناء خفيف حتى يسترخي.

القيلولة السعيدة

من الصعب جدا تدريب الطفل النشيط على النوم سريعا، لذلك حاولي أن تدعمي برنامج النوم بالقيلولة التي تريح الطفل. يمكن لهذه القيلولو أن تكون في منتصف الصباح أو بعد الغذاء. حاولي تدريب الطفل على أخذ قيلولة مريحة وقصيرة حتى يخف نشاطه وشعوره بالانزعاج والنكد.

روتين النوم

هذا أمر بالغ الأهمية لأنك سوف تؤسسين لعادات النوم السليمة. يجب أن يكون هناك خطوات روتينية منتظمة كل مساء مثل الاستحمام، العشاء الخفيف، قراءة القصة أو الغناء والنوم في السرير.

الحليب ليس للنوم

خلال الأسابيع الأولى، على الأرجح أن طفلك سيكون بحاجة إلى تغذية قبل النوم، ولكن، في الوقت المناسب، يمكنك التوقف عن اعطائه الحليب وتقديم وجبة خفيفة قبل النوم، تكون مشبعة ومريحة للطفل.

وضع الطفل في السرير

بالرغم من أن دفع الطفل في عربة الأطفال أو ارجحته بين ذراعيك يهدئه ويجعله أكثر ميلا للنوم، حاولي ألا تجعلي من هذه عادة. يجب أن ينام الطفل في سريره مع وجودك قريبة منه بحيث يعتاد على الاعتماد على نفسه من دون مهدئات خارجية مثل الحليب أو الهز أو الارجحة.