فوائد مذهلة للزعتر المطحون مع السمسم

الزعتر المطحون مع السمسم يعتبر من أشهر الوجبات الحاضرة على مائدة الإفطار خاصّة في بلاد الشام، فهو يؤكل مع زيت الزيتون، ويمكن تحضير المناقيش المعروفة، والزعتر له نوعين الزعتر البريّ والزعتر الأخضر، والذي يُزرع في المناطق الجبليّة ونستخدمه في طعامنا وشرابنا سواء كان على شكل أوراق خضراء أو عن طريق تنشيفه، ثمّ طحنه وخلطه بالسمسم، وبالرغم من أنّ طعمه مرّ وحارّ قليلاً إلا أنّه ذو قيمة غذائيّة عالية تُساعد على الحماية من الكثير من الأمراض.

فوائد الزعتر المطحون مع السمسم:

1- من فوائد الزعتر المطحون مع السمسم أنه يقوّي جهاز المناعة لدى الإنسان.

2- يقوي الزعتر المطحون مع السمسم العضلات ومنها عضلة القلب.

3- يمنع الزعتر المطحون مع السمسم انسداد الشرايين.

4- من فوائد الزعتر المطحون مع السمسم أيضاً أنه ينشّط الذاكرة وذلك لأنّه مخلوط مع السمسم، ويُساعد على الذكاء لهذا ينصح بإعطائه للأطفال.

5-الزعتر المطحون مع السمسم يقتل الجراثيم في الجسم، ويخلّصه من الفطريّات أيضاً.

6- الزعتر المطحون مع السمسم يقوّي جذور الشعر ممّا يعمل على التقليل من تساقطه، وزيادة قوته وليونته.

7- إنّ احتواء الزعتر على موادّ مضادّة للأكسدة يفيد في الوقاية من أنواع السرطان المختلفة.

8- يحمي الزعتر المطحون مع السمسم الأسنان من التسوّس كما يمكن عمل مضمضة وذلك بإضافة الزعتر المطحون إلى القليل من القرنفل لتخفيف آلام الأسنان والتهابات اللّثة.

9- يعتبر الزعتر فاتح للشهية وهو مهمّ للأطفال الذي لا يأكلون كثيراً.

10- مفيد لمرضى السكّريّ ويحميهم من المياه الزرقاء في العين. يمكن إضافة بعض الزعتر المطحون إلى كأس من الماء المغليّ، وتغطيته، ثمّ شربه للذين يعانون من أمراض الجهاز التنفسيّ.

11- مفيد لحصى الكلى.

12- طارد للديدان.

13- مدرّ للبول وبالتالي يساعد الجسم على التخلّص من السموم والفضلات.

14- يساعد الزعتر المطحون مع السمسم على تقوية النظر وزيادة كفاءة عمل العين.

15- يساعد على علاج الإسهال والتخلّص منه.

16- يعمل على تفتيح البشرة.

17- يُساعد الزعتر المطحون مع السمسم على إنقاص الوزن.

18- يزيد الزعتر المطحون مع السمسم من إفراز حليب الأم.

19- الزعتر المطحون مع السمسم مهمّ جداً لمرضى الكبد.

20- يُساعد في علاج الصداع الناتج عن الشقيقة.

21- يُساعد على تنقية الدم.

22- يُسهم في علاج التهابات المسالك البوليّة.

وللحصول على كلّ هذه الفوائد يجب أن يكون الزعتر طازجاً وذلك بشرائه بكمّيّات قليلة وعدم تكديسه بكمّيّات كبيرة في المنزل للاستفادة من فوائده فكلّما زادت مدّة تخزين الزعتر المطحون قلّت قيمته الغذائيّة، وللأسف إن كثير من المصانع تستخدم موادّ أقلّ تكلفة لخلطها بالزعتر وبيعه، وهنا يجب الانتباه إلى جودة المنتج الذي تمّ شراؤه، ولهذا نجد أنّ كثيراً من السيدات يفضّلن صنع الزعتر في المنزل لضمان نظافته وجودة الموادّ المستخدمة وتنتشر في الأسواق أنواع عديدة للزعتر تختلف في سعرها تبعاً لجودة المنتج.

يشتهر الزعتر في التراث الشعبي بأنه يعزّز وظائف الدماغ، وبأنّه ينشِّط الذاكرة لاحتوائه على السِّمْسِم الغني بمادة الفسفور، لذا تحرص الأمهات على تناول الصغار للزعتر خاصةً في فترات الاختبارات، كما أنَّ مكوّنات الزعتر تمتلك الكثير من الخصائص التي تعزّز صحة الإنسان، فالزعتر والأوريغانو والسمّاق جميعها تحتوي على المركبات الفلافونويديّة التي تحمي الخلايا من التلف، فهي تعتبر مصدراً مهماً للمواد المضادة للأكسدة، كما أنه عند تناول الزعتر فإنَّ الإنسان يحصل على الفوائد الموجودة في مكوناته الرئيسيّة، الزعتر والسِّمْسِم والتي سيتم تناولها في هذه المقالة بالتفصيل، بالإضافة إلى فوائد زيت الزيتون الذي لا يُستغنى عنه عند تناول الزعتر، ومنها أنّه يقي من تدهور وتراجع القدرات الفكرية.

مكوّنات خلطة الزعتر:

تتكوّن خلطة الزعتر من أوراق الزعتر البريّ، والسمّاق، وبذور السمسم المحمّص والملح، وتستخدم خلطة الزعتر في عدّة وصفات كمكوّن ثانويّ، كإضافته إلى بعض أنواع الخبز، والبيتزا، والصلصات، والسلطات، والشوربات، وبعض الأطباق الرئيسيّة مع اللّحوم والخضروات، ويقوم البعض بإضافة بعض المكوّنات الأخرى لخلطة الزعتر كالفلفل الحلو، ونبات الزوفا العطريّ، والكمّون، والبردقوش، والكزبرة، أو بذور الشمر (الشومر).

فوائد الزيت والزعتر:

1- من فوائد الزيت والزعتر أنه يوفّر لنا مضادّات الأكسدة التي تمتلك خصائص مضادّة للالتهابات، والتي يمكنها كذلك أن تحمي الخلايا من التلف.

2- يحتوي الزيت والزعتر على الكالسيوم، والنحاس، والفايتوستيرول التي يمكن أن تقلّل من مستويات الكولسترول في الدم وتعزّز من مناعة الجسم.

3- يساعد الزيت والزعتر على تهدئة اضطرابات المعدة وذلك لاحتوائه على السمّاق.

4- يحتوي الزيت والزعتر على الفينولات التي تحتوي على خصائص مطهّرة، ومضادّة للفطريّات والفيروسات.

5- يساعد الزيت والزعتر في محاربة البكتيريا المسببّة لحبّ الشباب.

6- أيضاً يساعد الزيت والزعتر في التقليل من الأعراض التي تصاحب بعص مرضى التهابات الشعب الهوائيّة الحادّة كالسعال.

7- يعزّز الزيت والزعتر من مستويات السيروتونين، والدوبامين المتعلقان بالمزاج والمشاعر، كما يعملان على تعزيز الشعور بالإيجابيّة.

8- يساعد الزيت والزعتر في التخلّص من الخمول والاكتئاب.

9- يحسّن الزيت والزعتر من الذاكرة.

فوائد بذور السِّمْسِم:

1- من فوائد بذور السمسم أنه يعمل على تقليل الكولسترول وذلك لاحتواء زيوت بذور السِّمْسِم على الفيتواستروجينن أو الإستروجين النباتي، وهي مادة توجد بشكلٍ طبيعيّ في بعض أنواع النباتات.

2-يعمل بذور السمسم على تنظيم ضغط الدم، وذلك لاحتواء البذور على زيوت طبيعيّة تخفض ضغط الدم، بالإضافة إلى المغنيسيوم الذي له الأثر نفسه.

3- من فوائد بذور السمسم تعزيز صحة العظام لأنه بذور السِّمْسِم غنية بالمعادن الضرورية لصحة العظام، مثل الفوسفور، والكالسيوم، والزنك، لذلك فإن تناول السمسم يساعد النساء اللواتي يعانين من هشاشة العظام، وقلة كثافة العظام.

4- من فوائد بذور السمسم تعزيز صحة الفم إذ تعمل الزيوت التي في بذور السِّمْسِم على الحد من نمو البكتيريا في الفم، وتحمي اللثة، وتساهم في تبييض الأسنان.

5- تنظيم مستوى السكر في الدم، والوقاية من مرض السُّكري، وذلك بفضل احتواء زيوت بذور السِّمْسِم على المغنيسيوم، كما أن الزيوت الموجودة في بذور السمسم تساعد على تنظيم مستوى السكر في الدم.

6- من فوائد بذور السمسم الوقاية من سرطان القولون والمستقيم إذ تحتوي بذور السِّمْسِم على مواد مضادة للأكسدة، بالإضافة إلى الحديد، والمغنيسيوم، والعديد من الفيتامينات، مما يجعل لبذور السمسم دوراً في تقليل من خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم، كما أنها تحتوي على مادة الفيتات (Phytate) التي تقي من السرطان، ومادة السيسامين (Sesamin) المضادة للالتهابات.

7- بذور السمسم تعزز صحة الجهاز الهضمي إذ تحتوي بذور السِّمْسِم على نسبة عالية من الألياف التي تحمي الأمعاء، والقولون من الأمراض، وتزيد من كفاءة الأمعاء في امتصاص المواد الغذائيّة، مما يقي من الإمساك والإسهال.

8- من فوائد بذور السمسم الوقاية من التهاب المفاصل وذلك بفضل احتواء بذور السِّمْسِم على معدن النحاس.

9- الحماية من الأشعة فوق البنفسجيّة لأنها تحتوي بذور السِّمْسِم على مادة سيسامول (Sesamol) التي تحمي المادة الوراثية (DNA) من التلف عند تعرضها للأشعاعات، كما أنّ مادة التوكوفيرول (Tocopherol) الموجودة في بذور السِّمْسِم تحمي الجسم من سرطان الجلد.

10- تعزيز صحة الشعر والبشرة: وذلك بفضل المواد المضادة للتأكسد والمعادن التي تخفف التجاعيد وتزيد من نعومة البشرة، كما أنَّ احتواء السِّمْسِم على الزنك يعزّز من صحة الشَّعر ويزيد من سمكه.

الرابط المختصر: