فوائد زيت الثّوم للشعر

الأربعاء 05 سبتمبر 2018

فوائد زيت الثّوم للشعر
التفاصيل بالاسفل

يعتبر زيت الثوم من الزّيوت الغنية بالكثير من الفيتامينات والمعادن الضرورية للجسم، مثل فيتامين ب، وفيتامين ج، وفيتامين ي، والمنغنيز، والفسفور، والنحاس، والكالسيوم، ودرجة كبيرة من الكبريت والكولاجين وغيرها، وبسبب توافر هذه العناصر فلزيت الثّوم فوائد عديدة عرفها الإنسان منذ القدم، حيث يعود استخدامه لآلاف السنين، واستعمله البابليون في تحضير الأطعمة المختلفة.

ويتميّز زيت الثوم بخصائص علاجية متنوعة، فهو مُضاد للبكتيريا والفطريات، وله خصائص معقمة أيضاً، كما يُستخدم زيت الثوم في علاج الالتهابات بأنواعها المختلفة؛ كالتهاب الأذن، والتهاب الجيوب، والتهاب الأمعاء، والتهاب القصبات، كما يعمل طارداً للديدان، ويساعد على التخلّص من أعراض الرشح والإنفلونزا، واحتقان الأنف والسُّعال، ويحمي من الإصابة بأمراض القلب وتصلّب الشرايين، ويساعد على السيطرة على ارتفاع ضغط الدم المرتفع.

علاوةً على الفوائد المذكورة سابقاً، يُعدُّ زيت الثَّوم علاجًا فعالاً للتخلّص من مشاكل الشعر المختلفة، ومنها:
1- تطويل الشّعر: يُغذّي زيت الثّوم الشّعر من جذوره، وبذلك يؤدي إلى زيادة طوله، ويجعله أقوى بكثير بسبب الفيتامينات التي يحتويها زيت الثّوم.

2- محاربة قشرة الرأس: يعتبر فعالاً جداً في القضاء على قشرة الرأس؛ نتيجةً لاحتوائه على مادة الكبريت، كما يُطهّر فروة الرّأس، ويعالج الالتهابات الفطرية والحكّة؛ لأنّه مُضاد فعّال للفطريات والبكتيريا والميكروبات، ومع مداومة الاستخدام يُرطّب زيت الثوم فروة الرّأس لتُصبح صحيةً أكثر.

3- منع تساقط الشّعر: يساعد على تغذية بُصيلات الشعر وتقويتها من جذوها، وبذلك يساعد على تكثيف الشّعر ومنع تساقطه.