بعض التداعيات النادرة لمرض “كوفيد-19” كورونا، تجعل جسمك يهاجم بعضه بعضا

يوما بعد يوم، تكشف الدراسات تداعيات جديدة لفيروس كورونا على صحة الإنسان، فالأمر لم يعد مقتصرا على الالتهاب الرئوي.

وذكرت دراسة جديدة أن بعض التداعيات النادرة لمرض "كوفيد-19"، الذي يسببه الفيروس، قد تصل إلى حد خداع الجسم، ليبدأ الأخير في مهاجمة عضلاته ومفاصله وأعصابه.

ونشرت الدراسة في دورية "أشعة الهيكل العظمي" العلمية.

وتقدم الدراسة نظرة جديدة إلى بعض الأعراض الغامضة التي يسببه المرض، إذ تقول إنه يمكن أن يدفع جهاز المناعة نحو إطلاق "نيران صديقة"، أي عن طريق الخطأ، وهو ما كان يشتبه الأطباء بوجوده.

واستعانت الدراسة بسلسلة فحوص بتصوير مقطعي وآخر بالرنين المغناطيسي، لفك الأوجاع والتورمات التي قد تكون مرتبطة بالمرض.

وخلصت الدراسة إلى أن فيروس كورونا قد يؤدي إلى مضاعفات تشمل التهاب المفاصل الصدفي والتهاب العضلات المناعي، وهو عارض نادر ينجم عن نشاط مفرط لجهاز المناعة البشري.