بعد 20 عاما من الغياب المونديالي.. أسود الأطلس تعود

الأحد 12 نوفمبر 2017

بعد 20 عاما من الغياب المونديالي.. أسود الأطلس تعود

حجز المنتخب المغربي مقعده مع الكبار في نهائيات كأس العالم، للمرة الأولى منذ 20 عاما، بفوزه على مضيفه العاجي 2-صفر، في الجولة السادسة الأخيرة من منافسات المجموعة الثالثة، ضمن الدور الحاسم للتصفيات الأفريقية المؤهلة إلى روسيا 2018.

ثنائية "أسود الأطلس" حملت توقيع نبيل درار (25) والمهدي بنعطية (30).

وكان المنتخب المغربي بحاجة إلى التعادل فقط لبلوغ العرس القاري للمرة الأولى منذ مونديال 1998 والخامسة في تاريخه، بيد أنه حقق الفوز، وهو الثالث له في التصفيات، فأنهاها في صدارة المجموعة برصيد 12 نقطة دون خسارة، بفارق 4 نقاط أمام كوت ديفوار التي فشلت في التأهل للمونديال الرابع تواليا.

وتعادلت الغابون مع مالي صفر-صفر ضمن المجموعة ذاتها، في مباراة هامشية كونهما خرجا من المنافسة على بطاقة المجموعة التي انحصرت بين كوت ديفوار والمغرب، والتي انتزعها الأخير عن جدارة وبفوز غال من أبيدجان محققا حلما طال انتظاره للجماهير المغربية منذ مونديال فرنسا 1998 عندما خرج من الدور الأول.

ونجح مدرب المغرب الفرنسي هيرفيه رينار في رهانه كونه وضع التأهل لكأس العالم هدفا في عقده لدى تعيينه مكان الوطني بادو الزاكي.

وهي المرة الأولى التي ينجح فيها رينار في قيادة منتخب إلى نهائيات كأس العالم في مسيرته التدريبية المتوجة بلقبين في كأس الامم الأفريقية مع زامبيا عام 2012 وكوت ديفوار عام 2015.