محافظة طولكرم تستقبل رئيس الوزراء د. رامي الحمد الله بعد عودته سالماً عقب استهداف موكبه في قطاع غزة

الأربعاء 14 مارس 2018

محافظة طولكرم تستقبل رئيس الوزراء د. رامي الحمد الله بعد عودته سالماً عقب استهداف موكبه في قطاع غزة
التفاصيل بالاسفل

 استقبلت محافظة طولكرم رئيس الوزراء د. رامي الحمد الله بعد عودته سالماً عقب استهداف موكبه في قطاع غزة. وتقدم المستقبلين من امام مقر بلدية عنبتا محافظ طولكرم عصام ابو بكر وقائد المنطقة العقيد زاهي سعادة ومدراء الاجهزة الامنية ، ومدراء المؤسسات الرسمية والاهلية، والفصائل ، وممثلي الجامعات ، واللجان الشعبية لمخيمي طولكرم ونور شمس ، ورؤساء البلديات والمجالس المحلية، واهالي بلدة عنبتا وفعالياتها وعائلة الحمد اللَّه، وحشد من المواطنين الذين جاؤوا من مواقع متعددة من المدن والقرى.

وقال رئيس الوزراء د. الحمد الله في تصريحات صحفية: " احمد الله على سلامة الوفد الذي كان ذاهباً إلى قطاع غزة لإفتتاح محطة تنقية والتي ستخدم (350) ألف نسمة في شمال غزة، وهذا هو ديدين القيادة وعلى رأسها الرئيس محمود عباس " أبو مازن" وتوجيهاته للحكومة لعمل كل ما هو ممكن لخدمة اهلنا في قطاع غزة".

وأضاف د. الحمد الله: " أشكر جميع الفعاليات والقوى الوطنية والإسلامية في جميع أنحاء فلسطين والتي وقفت موقفاً موحداً في إدانة هذه الجريمة النكراء التي إرتكبتها أيدي بالتأكيد لا تمت للشعب الفلسطيني، هذه أيدي جبانة، وهذه عملية مدانة".

وشدد رئيس الوزراء د. الحمد الله على أن ما حدث لن يثني عن العمل في قطاع غزة وعن تحقيق المصالحة والتي يقول الرئيس محمود عباس " أبو مازن" بأنها خيارنا الإستراتيجي، مؤكداً على أنه لن تكون دولة في غزة، ولن تكون دولة بدون غزة، وما حدث اليوم سيزيد من الإصرار على تحقيق الوحدة الوطنية والمصالحة والتي هي خيار إستراتيجي لنا جميعاً.

وتابع قائلاً: " على حماس أن تسلم قطاع غزة، أن تسلم الحكومة وكل الأمور ومتطلبات التمكين، وفي مقدمتها الأمن الداخلي، حيث أنه من غير الممكن أن يكون أكثر من سلاح في قطاع غزة، والسلاح الذي يجب أن يكون هو سلاح الشرعية،وسوف نستمر، وبالتأكيد سوف نعود إلى غزة، ولن يمنعنا احد من العودة إلى غزة، انا وكامل أعضاء مجلس الوزراء، للعمل والبناء، وصولاً إلى إقامة دولتنا الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف".

هذا وقدم المحافظ أبو بكر باسم المؤسسة الامنية والمؤسسات الرسمية والاهلية  وفعاليات محافظة طولكرم وكافة المكونات التهاني لرئيس الوزراء د. الحمد الله على سلامة والوفد المرافق من الجريمة التي استهدفتهم في غزة، محملاً  حماس التي تسيطر بالقوة على قطاع غزة المسؤولية الكاملة والمباشرة عن هذه الجريمة النكراء التي ارتكبها مجموعةٌ من المندسين والخون والخارجين عن كل القيم الأخلاقية والوطنية والإنسانية.