السنوار: غزة لن تشتري قوتها ببيع الوطن

الخميس 30 مايو 2019

السنوار: غزة لن تشتري قوتها ببيع الوطن
التفاصيل بالاسفل

تلفزيون الفجر| أكد رئيس حركة حماس في غزة يحيى السنوار، أن "غزة لن تشتري قوتها ببيع الوطن، ولن تقام فيها دولة مسخ بعيداً عن باقي الوطن"، مشددا على أن معركتنا الحقيقية في المرحلة القادمة على الضفة الغربية لأن أحلام الاحتلال التوسعية تسعى فيها.

وقال السنوار خلال الإفطار السنوي الثالث للمؤتمر الدولي لدعم الانتفاضة الفلسطينية:" جاهزون لأن نكون الوقود لإسقاط الصفقة، ولن نتردد بأرواح قيادتنا وأبنائنا، ولن تمر الصفقة ما دام فينا عرق ينبض وقطرة دم واحدة".

ودعا السنوار حركة فتح إلى "كلمة سواء وأن نضع أيدينا بعضها ببعض لإسقاط هذه الصفقة وإفشالها"، متابعا أن" شعبنا في الضفة قادر على إسقاط الصفقة وتدفيع الاحتلال الثمن إذا ارتكب أي حماقة".

كما أكد السنوار أن المقاومة الفلسطينية ستدك تل أبيب في المواجهة القادمة بأضعاف مضاعفة مما دكت فيه عام 2014.

وأضاف السنوار :" طورنا قدراتنا، ونعد شعبنا وأمتنا باسم فصائل المقاومة أنه إذا قدر الله وحدثت مواجهة وحرب مع الاحتلال فسيتم دك تل أبيب بأضعاف مضاعفة بما دكت به عام 2014".

وأردف أن "هذا الصراع لن ينتهي إلا بزوال الاحتلال عن أراضينا المحتلة كافة وحتى نعود إلى القدس محررًا ونصلي في رحاب المسجد الأقصى".

وأضاف السنوار أن "هناك سعي لإنهاء الصراع في المنطقة ودمج إسرائيل في منطقتنا العربية والإسلامية وإعادة تشكيل وعي الأمة تجاه إعادة تشكيل مصفوفة جديدة للأصدقاء والأعداء بالمنطقة".

وأشار إلى أن الهدف من صفقة القرن إنهاء الصراع في المنطقة ودمج ما يسمى بإسرائيل في المنطقة العربية والإسلامية، وإعادة تشكيل وعي الأمة تجاه إعادة ترتيب مصفوفة جديدة للأصدقاء والأعداء.

ونوه إلى أن المقاومة ستواصل تطوير أدوات مقاومتنا وقدراتنا لتحقيق أهداف شعبنا، مضيفا أننا نعرف أصدقاءنا وأعداءنا أيضا، وبوصلتنا موجهة نحو القدس، وكل من يصوب بوصلته نحو القدس في صف الأصدقاء.

وذكر السنوار:" من يدعم المقاومة والقدس فهو في صف الأصدقاء، ومن يراهن على بيع القدس فهو في صف الأعداء".

وتابع السنوار: "لا ينبغي لأحد أن يلومنا إذا شكرنا إيران، فمن الواجب أن نشكر كل من يقدم لنا الدعم والإسناد من أجل تحقيق أهداف شعبنا وأمتنا".

وقال السنوار: نتمنى أن يقف ملوك ورؤساء العرب لدعم صمود شعبنا ومقاومته، وسنشكرهم ونضعهم على رؤوسنا".

وخاطب السنوار قادة الدول العربية والإسلامية: "أنتم أمام موقف تاريخي سيسجل لكم أو عليكم، وإذا أردتم تثبيت حكمكم فعليكم تبني خيارات الأمة والشعب الفلسطيني".

ودعا السنوار جماهير شعبنا وأمتنا بأكبر مشاركة في يوم القدس العالمي، والمشاركة في مسيرات العودة وكسر الحصار لنقول للعالم إننا متمسكون بحقنا.

وشدد السنوار على أن وعي جماهير الأمة لن يزيف ولن يتمكن أحد من صياغته من جديد، وانتماؤنا للقدس دين وعبادة.

ووجه السنوار رسالة  لشعب البحرين مطالبا إياهم باسم شعبنا أن يعلنوا حالة الحداد العام يومي 25و26/ 6 يوم انعقاد الورشة الاقتصادية في البحرين.‎

ومضى قائلا:" نقول لأهل البحرين الزموا بيوتكم وارفعوا الرايات السوداء ولا تخرجوا إلى الشوارع، وعبروا للكون كله أنكم مع القدس، ولن تطعنوا أهلكم في فلسطين في ظهورهم".

واستطرد بالقول:" أعبر عن الشكر للمبادرة البحرينية لمناهضة التطبيع مع الاحتلال على مواقفهم، ونطلب منهم ترجمة دعوة الحداد لتصل إلى جميع أهلنا في البحرين".