الاتحاد الأوروبي وضمن مشروع "تراثي ..هويتي"سينظم تدريبا ميدانيا في الأردن حفاظا على التراث والهوية

الثلاثاء 11 يونيو 2019

الاتحاد الأوروبي وضمن مشروع "تراثي ..هويتي"سينظم تدريبا ميدانيا في الأردن حفاظا على التراث والهوية
التفاصيل بالاسفل

 اقترح الاتحاد الأوروبي وضمن مشروع "تراثي.. هويتي" تنفيذ تدريب ميداني في الأردن لممثلي قطاعي الثقافة والتراث، والهادف في الحفاظ على التراث والترويج له وتعزيز الهوية الثقافية.

ومن المقرر أن يعقد التدريب في الأردن في الفترة الواقعة ما بين (17-23)حزيران/ يونيو الحالي، وبحضور 40 مشاركاً ومشاركة، وهم يمثلون قطاعي الثقافة والتراث الفلسطيني، حيث سيكتشفون خلال مشاركتهم في الجلسات التدريبية والزيارات الميدانية التي ينظمها خبراء أردنيون، قصص نجاح لإدارة التراث والترويج له.

وبفضل التدريب، سيتاح للمشاركين في التدريب فرصة الالتقاء بالمنظمات الأخرى والأفراد العاملين في مجال التراث من أجل إنشاء شبكات وتبادل للخبرات فيما بينهم و في مواضيع مشتركة.

كما سيكتسب المشاركون في التدريب الميداني معرفة حول تنوع التراث وممارسات الحفاظ عليه والترويج له، وسيكون لديهم إمكانية للتكامل مع مجموعة تعددية وإنشاء روابط للعمل في مجال التراث.

ويذكر أن مقترح التدريب قد جاء في إطار مشروع الاتحاد الأوروبي "تراثي... هويتي" والذي بدأ في كانون الثاني لعام 2018 ، والهادف للمساهمة في الحفاظ على تعزيز التراث وتعزيز المواطنة والهوية، ويكمن هذا في المسارات التي سيقطعها المشاركون ومن بينها مسار "إبراهيم".

كما أن المشروع يقدم أنشطة تساهم في تماسك الشعب الفلسطيني وتعزيز الثقة بهدف خلق شعور بالانتماء من أجل التأثير الايجابي بين المجتمعات الفلسطينية وزيادة الوعي بالتراث الفلسطيني من خلال الدورات التدريبية.

ويذكر أن مشروع " تراثي.. هويتي" ينفذ بشكل مشترك من قبل 4 شركاء وهم : مؤسسة آفرات فرنسا، وجامعة بيت لحم / معهد الشراكة المجتمعية – فلسطين، و المركز الفلسطيني للتقارب بين الشعوب  - فلسطين، ومؤسسة تيتراكتس – فرنسا.

وعليه فإن التدريب الميداني سيشمل على ما يلي :

● زيارات ميدانية لأهم مواقع التراث الأردني (غابات البتراء والبصيرة وعجلون)
● لقاءات مع الجهات الفاعلة الرئيسية في الأردن (الجمعية الملكية لحماية الطبيعة ، لجنة اعمار السلط ، السلطات الوطنية والمحلية)
● اكتشاف طرق مبتكرة لإدارة التراث (مشاركة المجتمع ، خطة الإدارة المتكاملة ، الإجراءات الموجهة نحو السياحة)

ويأتي هذا التدريب من باب تعزيز التماسك الاجتماعي والتراث الثقافي والحفاظ عليه. ولمعرفة المزيد عن المشروع وأنشطته القادمة، نرفق لكم رابطا إلكترونية للمشروع  (اضغط هنا).