عناصر طبيعية لـ علاج حروق الشمس

الأربعاء 28 أغسطس 2019

عناصر طبيعية لـ علاج حروق الشمس

المصدر : سيدتي نت

التفاصيل بالاسفل

تلفزيون الفجر| تكثر حروق الشمس في موسم الصيف بسبب التعرض المفرط لأشعتها من دون تطبيق الكريم الواقي من الشمس. وحروق الشمس هي حروق تصيب الجلد، وقد تكون أقل أو أكثر خطورة ، بحسب درجتها. فإذا ظهرت الفقاقيع على الجلد، تُعتبر هذه حروقًا من الدرجة الثانية، والتي يجب عدم ثقبها على الإطلاق. وغير ذلك فهي حروق من الدرجة الأولى. وبالإضافة إلى تجنّب الشمسوالجفاف، من المهم كذلك تخفيف الألم إلى أقصى حد ممكن.
في ما يلي بعض العلاجات التي يمكن إيجادها في المنزل لعلاج هذه الحروق سريعًا:

الحليب خالي الدسم أو اللبن الرائب

إذا كانت حروق الشمس التي تعانينها خفيفة فسوف تكون بشرتكِ بحاجة ببساطة إلى تهدئتها وإنعاشها. والبروتينات التي يحتويها الحليب خالي الدسم أو اللبن الرائب، ستكون كافية لتهدئة الجلد، كما تمتاز الخمائر اللبنية الموجودة فيها بخصائص مضادّة للالتهاب.
طريقة الاستعمال: امزجي 250 مل من الحليب خالي الدسم مع ليتر من الماء، وأضيفي بعض مكعبات الثلج. اِغمسي كمادات في هذا المزيج وطبقيها على مكان الحروق لمدة 10 إلى 15 دقيقة، وجددي العلاج كل ساعتين إلى أربع ساعات.
أو ضعي طبقة سميكة من اللبن الرائب الطبيعي على الجلد، واتركيه لمدة 15 دقيقة قبل تنظيفه بقليل من الماء أو ماء الزهر.

الخل

الخل فعّال جدًّا في تليين الجلد وتهدئة تهيّجه. والخل مثالي تحديدًا لتخفيف الألم الناتج عن حروق الشمس بسرعة.
يمكن استعمال الخل الأبيض أو خل التفاح بحسب المتوافر. إنّ درجة الحموضة في الخل تعيد التوازن إلى الجلد الذي هاجمته أشعة الشمس بشكل عدواني، ويعطي الشعور بالانتعاش الفوري.
طريقة الاستعمال: في وعاء مناسب ضعي نصفه ماءً باردًا والنصف الآخر بخل أبيض. اغمسي كمادة في هذا المزيج وضعيه فوق الجلد الذي أصابته حروق الشمس لمدة 5 دقائق. كرري هذه العملية من مرتين إلى ثلاث مرات. يمكنكِ أيضًا تطبيق كمادات خل التفاح.

بيكربونات الصودا

تخلق بيكربونات الصودا بيئة قلوية تخفف ألم الجلد، وبالإضافة إلى ذلك فإنها تمتاز بخصائص مطهرة.
طريقة الاستعمال : ذوّبي القليل من بيكربونات الصودا في الماء البارد، ثم اغمسي الكمادات في هذا المزيج، وطبقي الكمادات على أماكن حروق الشمس لمدة 20 دقيقة. وإذا كنتِ تعانين حساسية الشمس، امزجي 4 ملاعق كبيرة من بيكربونات الصودا في بضع قطرات من خل التفاح، لكي تحصلي على عجينة سميكة. ضعي هذه العجينة على الكتفين أو المنطقة الأمامية من الصدر أو الوجه أو البثور التي سببتها حروق الشمس. دعي العجينة تجف لمدة ساعة أو ساعتين ثم اغسلي بالماء البارد.

الصبار – الألو فيرا

نحن نعرف فوائد عصير الصبار – الألوفيرا للهضم، ولكنّ الهلام الذي يحتويه الصبار له خصائص علاجية ومنعّمة للجلد مذهلة. والصبار – الألوفيرا رائع في تخفيف حروق الشمس، لأنه يحتوي على الأحماض الأمينية ( من 7 إلى 8 أحماض أمينية أساسية، و 11 إلى 14 أحماض أمينية ثانوية) الأساسية لتجديد خلايا الجلد وعلى أنزيمات مضادّة للالتهابات.
طريقة الاستعمال : ضعي هلام الصبار على الحروق، واتركي الجلد يمتصه قبل وضع طبقة أخرى. لا تغسلي الهلام عن الجلد. يُفضل استخدام الهلام العضوي والمركّز جدًّا بعصير الألوفيرا بدلًا من منتجات التجميل التي (تحتوي على الألوفيرا). يمكن الاحتفاظ بالهلام لمدة ستة أشهر في الثلاجة بعد فتح العبوة.

زيت الآذريون

يُستخدم زيت الآذريون النباتي في العادة من أجل علاج الجلد الضعيف أو المتهيج. وأما في حالة حروق الشمس فيُستخدم زيت الآذريون بسبب خصائصه العلاجية والمهدئة للجلد، حيث يسمح محتواه من الكاروتين والفيتامين A بإعادة بناء الجلد.
طريقة الاستعمال : خذي قطرة صغيرة من زيت الآذريون النباتي بطرف إصبعكِ ودلكي بلطف المنطقة المصابة بحروق الشمس. وإذا كانت المنطقة المصابة هي الوجه، تجنّبي أن يلامس الزيت العينين. اتركي الزيت على المكان المصاب طوال الليل.
ينبغي الانتباه إلى درجة الحروق: إذا ظهرت فقاقيع صغيرة أو بثور (يجب عدم ثقبها)، وكان الألم شديدًا ضعي بعض الماء البارد على الجلد، وتناولي الباراسيتامول واستشيري الطبيب. قد تكون حروق الشمس مصحوبة أحيانًا بضربة حرارية.