الأرض على موعد مع أطول خسوف جزئي للقمر منذ القرن الـ15

تشهد الكرة الأرضية، غدًا الجمعة، حدوث خسوف جزئي عميق استثنائي، إذ سيكون معظم قرص القمر داخل ظل الأرض وستختفي إضاءته وسيبقى جزء صغير من القمر تصله أشعة الشمس المباشرة.

وأوضح رئيس الجمعية الفلكية بجدة، المهندس ماجد أبو زاهرة، أن الخسوف الجزئي سيدوم لمدة 3 ساعات و28 دقيقة و23 ثانية؛ ما يجعله أطول خسوف جزئي منذ القرن الخامس عشر وأطول خسوف في القرن الحادي والعشرين، وفق ما نقلت قناة العربية.

وأشار إلى أن هذا الخسوف هو الثاني والأخير في عام 2021، وسيحدث والقمر في العقدة الصاعدة قبل يوم من وصوله إلى نقطة الأوج.

وسوف يرُصد الحدث بأكمله في أميركا الشمالية والمحيط الهادي وألاسكا وشرق أستراليا ونيوزيلندا واليابان، ولن يكون مشاهداً في سماء السعودية أو الوطن العربي.

مقالات ذات صلة