شاب يقتل جاره المؤذن بسبب انزعاجه من صوته عند الآذان

تلفزيون الفجر | شاب يقتل جاره المؤذن بسبب انزعاجه من صوته عند الآذان باليمن اهتزّت محافظة تعز في اليمن على جريمة قتل مرعبة بعدما قتل شاب جاره المؤذن، بطعنه بخنجر عقب صلاة الفجر؛ بدعوى انزعاجه من صوت الأذان.

وحسب صحيفة “الأيام” اليمنية؛ فإن الجاني شاب في عقده الثالث من العمر، وقد طعن جاره المؤذن بمسجد الرحمن في حي “الضربة” وسط مدينة تعز، بخنجر يمني معروف محليًّا باسم “الجنبية”، قبل صلاة الفجر، كما ولم يكتفي الجاني بطعن المؤذن بل ألقى حجارة على رأسه ما تسبب في وفاته على الفور. ونقلت مصادر محلية: أن الشيخ مهيوب شمسان الزغروري (80 عامًا)، إمام وقيم مسجد (الرحمة)، في حي حارة الضربة العليا، تَعَرّض لطعنات سددها إليه شاب يدعى قاسم الزيدي، في الثلاثين من عمره، أثناء ما كان الضحيةُ يمشي مترجلًا باتجاه المسجد استعدادًا لرفع أذان الفجر.

وأوضحت المصادر أن الجاني ترصد للشيخ الزغروري في أحد الأزقة الواقعة بين منزله والمسجد وانهال عليه طعنًا بسلاح أبيض (ساطور) حتى أسقطه أرضًا مضرجًا في دمائه، قبل إقدامه على تهشيم جمجمته بحجر كبير. وقال نائب مدير قسم شرطة “الجديري” بتعز، النقيب مختار اليوسفي: إن الجاني تَحَصّن في منزله عقب ارتكابه الجريمة، ولم يتجاوب مع نداءات الشرطة بتسليم نفسه في البداية.

وأشار اليوسفي، في تصريح صحفي، إلى أن القوات الأمنية اقتحمت منزل الجاني بعد معرفتها بتواجده بمفرده؛ إلا أنه حاول مواجهة الأمن بـ”ساطور”؛ مما اضطرهم إلى إطلاق النار على قدمه وإصابته، قبل أن يتم اعتقاله ونقله إلى أحد مشافي المدينة. وقال شهود عيان إن الجاني انزعج من صوت الأذان؛ فقام بقتل جاره المؤذن.

مقالات ذات صلة