العثور على ملكة جمال روسيا مقطوعة الرأس في غابة بعد 5 ايام من اختفائها

لقيت ملكة جمال في روسيا حتفها، بعد أن أقدم صديقها على قطع رأسها في جريمة مروعة بدافع ”الغيرة“، حيث خشي أن يؤدي نجاحها في المسابقة إلى مغازلة رجال آخرين.

ووفقاً لتقرير نشرته صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، فقد تم العثور على جثة أولغا شليامينا، البالغة من العمر (33 عامًا)، مشوهة ومغطاة بالثلوج في غابة بمدينة نوفودفينسك، شمال غرب روسيا، يوم الخميس.

ولم تُرَ أولغا منذ أن غادرت المنزل قبل 5 أيام، حيث أبلغت عائلتها عن فقدها.

ووفقاً للتقرير، فقد اعتقلت الشرطة المحلية شريكها الذي يدعى فياتشيسلاف ويبلغ من العمر 40 عاما للاشتباه في ارتكابه جريمة قتل.

وفازت أولغا مؤخرًا بمسابقة ملكة جمال محلية، والتي قيل إنها أغضبت صديقها فياتشيسلاف بسبب مخاوفه من أنها ستستخدم اللقب الجديد لجذب رجال آخرين.

ووُصفت علاقة أولغا وصديقها بأنها مضطربة بسبب الخلافات المتكررة، وأكد أقارب أولغا أنها بدت مضطربة مؤخرًا.

والتقى العاشقان بعد زيجتين سابقتين فاشلتين لأولغا، وكانت علاقة أولغا وفياتشيسلاف ناجحة ومثالية في البداية حتى أصبح فياتشيسلاف عنيفًا للغاية.

لكن الضربة القاضية جاءت عندما دخلت أولغا في المسابقة المحلية، وبعد ذلك اتهمتها فياتشيسلاف بمغازلة زميل في العمل.

وقال أصدقاؤها إنها كانت تبحث قبل وفاتها عن طريقة للخروج من علاقتها المضطربة مع فياتشيسلاف.

ووفقاً للتقارير، فقد حدثت الجريمة عندما اصطحب فياتشيسلاف أولغا في نزهة عبر الغابة، حيث هاجمها وقام بقطع رأسها وأخفى جسدها في الثلج.

وسرعان ما تم العثور على الجثة، واعتقلت الشرطة فياتشيسلاف على الفور، وبدأت التحقيق في الحادثة الشنيعة، حتى اعترف بفعلته.

الرابط المختصر:

مقالات ذات صلة