كلب يحل لغز جريمة قتل طفلة مصرية



شهدت منطقة ترسا بالمنيب منذ أيام جريمة قتل الطفلة “رودينا” على يد جارتها بعد أن كشف رجال مباحث الجيزة لغز الجريمة منذ لحظة اختفائها لمدة 7 أيام حتى العثور على جثتها.

وكشف والد الطفلة بأن ابنته قبل اختفائها كانت تلهو أمام المنزل: “فضلنا ندور عليها كتير لكن المحاولات كلها فشلت فقررنا نعمل محضر تاني يوم اختفائها”.

وأضاف والد الطفلة، أن الشرطة خلال 7 أيام كثفت جهودها من خلال فحص كاميرات المراقبة بمحيط منزل الطفلة أملا في الوصول لخيط رفيع يكشف لغز اختفاء الطفلة..:”بعد 4 أيام من اختفائها جالنا تليفون بالعثور على طفلة بعزبة مدكور، وبعد ما وصلنا كانت الشرطة موجودة قبلنا في المكان ولقيت بنتي فلعلا لقيتها جثة، وفقا لموقع مصراوي.

ومن جانبه أضاف خال الطفلة ويدعى “أحمد جمعة”..: يوم الحادث كعادتي اتصلت على أسرتي للاطمئنان عليهم لكني فوجئت باختفاء رودينا.. وبمساعدة الأهالي والجيران فضلنا ندور في كل مكان ولكن دون فائدة..

كلب يحل اللغز

وأفاد خال الطفلة عن يوم العثور على جثة “رودينا”..: أن صدفة مرور “كلب قام بنبش “شيكارة” بمكان العثور على الطفلة ولفت ذلك انتباه بعض الأطفال حال لهوهم وفور رؤيتهم للجثة داخل شيكارة أرعبهم المشهد فظلوا يصرخون حتى حضر أحد قاطني ليقوم بإبلاغ الشرطة.

وكانت مباحث الجيزة بلاغ امن أسرة الطفلة “رودينا” بقرية ترسا بتغيبها في ظروف غامضة، دون اتهام أحد بالتسبب في تغيبها.

في وقت لاحق عثر رجال مباحث مركز أبو النمرس على جثة الطفلة بالقرب من قطعة أرض زراعية بنطاق المركز.

وبالفحص تبين أن جارة الطفلة وراء اختفائها وقتلها ووضع جثتها داخل جوال عُثر عليه بالقرب من قطعة أرض زراعية بطريق ترسا.. على الفلور ألقت الشرطة القبض على المتهمة وبمواجهتها اعترفت بارتكاب الواقعة.

البيان

مقالات ذات صلة