اختفى 30 عاماً.. إيطاليا تعتقل أخطر زعماء المافيا



بعد تواريه على مدى ثلاثين عاما، أوقفت السلطات الإيطالية في باليرمو أخطر المطلوبين بين رجال المافيا الإيطالية، ماتيو ميسينا دينارو المتحدر من صقلية.

فقد كشف الجنرال في قوات الدرك الإيطالية باسكوالي أنجيلو سانتو لوكالة “آجي” الإيطالية “اليوم، أن قوات الدرك أوقفت المطلوب داخل منشأة صحية في باليرمو حيث ذهب للخضوع لعلاجات سريرية.

ويُعتبر ماتيو ميسينا دينارو (60 عاماً)، خليفة للقائدين التاريخيين الرئيسيين لمافيا صقلية (“كوزا نوسترا”)، توتو رينا وبرناردو بروفنزانو، اللذين توفيا في السجن عامي 2016 و2017.

من أخطر المطلوبين

فيما يحتل ماتيو ميسينا دينارو، المولود في نيسان/أبريل 1962 قرب تراباني في صقلية، المرتبة الأولى على قائمة وزارة الداخلية لأخطر ستة مطلوبين متوارين في إيطاليا.

وكان حُكم على دينارو غيابياً بالسجن مدى الحياة بتهمة القتل. لكنّ الصورة الوحيدة المعروفة له تعود إلى أوائل تسعينيات القرن الماضي.

ماتيو ميسينا دينارو (فرانس برس)

ماتيو ميسينا دينارو (فرانس برس)

ولسنوات عدة، شارك المئات من عناصر الشرطة والدرك في مطاردة الهارب الإيطالي الأكثر شهرة.

ومنذ العقد الأول من القرن الحادي والعشرين، ضاعفت الشرطة الإيطالية عمليات الاعتقال ومصادرة الممتلكات في محيطه، في استراتيجية عزل استغرقت قرابة 20 عاماً لتؤتي ثمارها، في دلالة على حجم شبكة الدعم التي كانت تحيط به.

الرابط المختصر:

مقالات ذات صلة