للعام الثاني على التوالي.. الإسلامي الفلسطيني يحصل على شهادة الامتثال لمعايير أمن بيانات بطاقات الدفع PCI-DSS

تلفزيون الفجر | في إنجازٍ جديد يسجله البنك الإسلامي الفلسطيني في مجال حماية أمن بيانات العملاء، حصل البنك للعام الثاني على التوالي على شهادة الامتثال لمعايير أمن بيانات بطاقات الدفع PCI-DSS.
وجاء حصول البنك على هذه الشهادة بعد عملية فحص وتدقيق شملت كافة سياسات وإجراءات ومتطلبات الأمن المطبقة لديه في مجال التعامل مع بطاقات الدفع، قامت بها شركة Sovereign Secure المتخصصة في مجال أمن المعلومات والمعتمدة من قبل مجلس أمن وحماية بطاقات الدفع العالمي، حيث تبين استيفاء البنك لكافة المتطلبات التي تؤهله للحصول على الشهادة.
ويعتبر الحصول على شهادة PCI-DSS متطلبٌ أساسي للتعامل مع أبرز مزودي خدمات البطاقات حول العالم الذين ساهموا في وضع المعايير الخاصة بها، والتي تشمل حماية بيانات حامل البطاقة واتباع إجراءات وسياسات عمل آمنة في مجال التعامل مع البطاقات، بالإضافة لمراقبة الشبكات والأنظمة المتعلقة بها بواسطة تكنولوجياتٍ متطورة، وتوعية العملاء بكيفية الحفاظ على سرية بيانات بطاقاتهم ووضع برامج مستدامة لتوعية موظفي البنك بالإجراءات التي يجب أن يتخذوها لتأمين البنك من أي مخاطر قد تهدد أمن بيانات العملاء.
وقال مدير عام البنك الإسلامي الفلسطيني عماد السعدي إن حصول البنك على هذه الشهادة للعام الثاني على التوالي يأتي عقب سلسلة من الإجراءات التي اتخذها لتعزيز أمن بيانات عملائه على مدار عامين متتاليين لتمكينهم من التمتع بخدماته المصرفية بكل أمان.
وأشار السعدي أن هذه الإجراءات شملت تحقيق العديد من المتطلبات التقنية مثل تطوير وتحديث كافة الأنظمة المتعلقة بإدارة الثغرات الأمنية وحماية بيانات حاملي البطاقات، وبناء شبكة آمنة للأجهزة التي تتعامل مع البطاقات بحيث تكون منفصلة عن باقي الشبكات داخل المؤسسة والمراقبة الدائمة لأنظمة الدفع الخاصة بالبطاقات واختبار الشبكات بشكلٍ منتظم، بالإضافة لتنفيذ العديد من المتطلبات المتعلقة بالأبنية والمكاتب وأمن المرافق.
وأضاف السعدي:” بالتوازي مع الجهود الإنجازات في مجال التحول الرقمي يكثف البنك عمله أيضاً لتعزيز أمن بيانات عملائه والحفاظ على سرية بياناته لتجنبيهم مخاطر أي عمليات احتيال قد يقعوا ضحيتها خاصة في ظل التوجه المتنامي نحو القنوات الإلكترونية لطلب الخدمات المصرفية”.
وشدد السعدي على أن حرص البنك على تطوير أنظمة حماية بيانات عملائه، يأتي انطلاقاً من إدراكه لأهمية هذا الجانب في زيادة ثقة العميل في البنك وتحفيزه للتوجه نحو الخدمات الرقمية المتنوعة التي يقدمها والتي تمثل تجربة مصرفية فريدة.
وتتمحور رسالة ورؤية البنك الإسلامي الفلسطيني في تقديم الحلول المصرفية النوعية والعصرية الشاملة وفقاً لأحكام الشريعة الإسلامية والاستثمار بمنظور تكنولوجي متطور، كما يضع استراتيجيةً مدروسةً للمضي في عملية التحول الرقمي أثمرت عن إطلاق خدمات رقمية رائدة مثل مركز الاتصال الرقمي الذي يعمل على مدار 24 ساعة، وخدمات إسلامي أونلاين وإسلامي موبايل التي تقدم باقة مميزة من الخدمات المصرفية من خلال بيئة سهلة وآمنة تعزز التجربة الرقمية للعملاء من الأفراد والشركات, كما حصل البنك مؤخرا على جائزتي “أفضل بنك إسلامي” و”أفضل بنك رقمي” في فلسطين عن العام 2021 وفقاً لمجلة International Business Magazine

مقالات ذات صلة