وفد من البنك الإسلامي الفلسطيني يهنئ معالي وزير الأوقاف بتولي مهام منصبه ويبحث معه تعزيز التعاون المشترك

استقبل معالي وزير الأوقاف والشؤون الدينية سماحة الشيخ حاتم البكري وفداً من البنك الإسلامي الفلسطيني ترأسه الدكتور عماد السعدي مدير عام البنك في زيارة جرى خلالها بحث سبل تعزيز التعاون المشترك بين الجانبين في العديد من الجوانب.

وفي بداية اللقاء قدم الوفد الضيف التهنئة لسماحة الشيخ البكري باسم مجلس إدارة البنك وكافة العاملين فيه بمناسبة الثقة الغالية التي أولاها له فخامة الرئيس محمود عباس باستلام حقيبة وزارة الأوقاف والشؤون الدينية.

ورحب سماحة الشيخ البكري بالوفد مؤكداً على العلاقة الوثيقة التي تربط الوزارة بالبنك الإسلامي الفلسطيني مؤكداً على أهمية تطويرها بما ينعكس ايجاباً على الخدمات التي يقدمها الطرفان للمواطنين وبما يحقق تكامل الأدوار بين القطاعين العام والخاص.

من جانبه أكد الدكتور عماد السعدي اعتزاز البنك بالتعاون مع وزارة الأوقاف والشؤون الدينية وحرصه الدائم على ترسيخه في مجالات مختلفة بما يحقق منفعةً مباشرةً للمواطنين ويخدم الاقتصاد الوطني.

وأضاف السعدي:” نحرص في البنك الإسلامي الفلسطيني على أن نقدم خدمات متميزة لعملائنا وفي سبيل ذلك نعمل على تعزيز شراكاتنا مع مختلف الجهات والقطاعات، واعتقد أنه يمكننا تنفيذ الكثير من المشاريع والأعمال المشتركة مع وزارة الأوقاف بما يعود بالنفع على المواطنين”.

وضم الوفد الضيف كل من مساعد مدير عام البنك للشؤون المالية والإدارية رامي طه ومدير دائرة الشؤون الإدارية لؤي جرادات ومسؤول العلاقات العامة محمد مرار.

وتتمحور رسالة ورؤية البنك الإسلامي الفلسطيني في تقديم الحلول المصرفية النوعية والعصرية الشاملة وفقاً لأحكام الشريعة الإسلامية والاستثمار بمنظور تكنولوجي متطور، كما يضع استراتيجيةً مدروسةً للمضي في عملية التحول الرقمي أثمرت عن إطلاق خدمات رقمية رائدة مثل مركز الاتصال الرقمي الذي يعمل على مدار 24 ساعة، وخدمات إسلامي أونلاين وإسلامي موبايل التي تقدم باقة مميزة من الخدمات المصرفية من خلال بيئة سهلة وآمنة تعزز التجربة الرقمية للعملاء من الأفراد والشركات، كما حصل البنك مؤخرا على جائزتي “أفضل بنك إسلامي” و”أفضل بنك رقمي” في فلسطين عن العام 2021 وفقاً لمجلة International Business Magazine.

مقالات ذات صلة