عيسى السقار يعيد ألتألق للمسرح الشمالي في جرش بجمهوره الكبير

استطاع بصوته وعشق الجماهير الذين كانوا الاكثر حضوراً الفنان المضيئ لمهرجان جرش ان يكسر الفنان الأردني عيسى السقار جمود المسرح الشمالي في مهرجان جرش، ونجح بتحقيق المعادلة الصعبة عبر تقديم فن يرتقي بالذائقة الفنية بحضور جماهيري مكتمل العدد، اثبت معه علو كعبه فنياًوفارضاً نفسه نجماً أردنياً لا يشق له غبار، ومحققاًأكبر عدد حضور جماهيري لفنان أردني في دورة مهرجان جرش الخامسة والثلاثين، في حفله الذي أحياهليلة أمس، حيث امتلأت مدرجات المسرح عن بكرة أبيها عشقاً للصوت الحوراني الأصيل.
زاوج السقارفي غنائه بين أغانيه الخاصة والفلكلور، مقدماً تنويعات غنائية أشعلت سماء الحفل طرباًورقصاً ودبكات، ما بين (يما الهوى، سراقة حرامية، الله معك، مطلوب اسمك مطلوب)، ليسحر السقار الجمهور بميدلي خليجي، قبل أن يقدم أغنيته الشهيرة (ردي شعراتك) التي تمت مشاهدتها على صفحته الرسمية على منصة يوتيوب أكثر من 60مليون مرة، وهورقم يعكس التفاعل غير المسبوق في الحفل بين المطرب والجمهور، إذ ظهروا وكأنهم شخص واحد وهوما يعلي قيمة النجاح ويؤكدها.
ايقاع الحفل لم ينخفض، بل بقيت حناجر الجمهور متحدة مع مطربهم، فيما قدمه تالياً من أغنيات مثل (بالليل يا عيني بالليل، ابو شوارب شقر، حب الرمثا عايش فينا).
اللافت في حفل السقار هو رفض الجمهور مغادرة المسرح بعد إنتهاء الحفل، وهوما دعا السقار للعودة مجدداً والغناء لهم وإهدائهم التكريم الذي قدمته إدارة المهرجان.
وعيسى السقار الذي لا يعد غريباً عن الجمهور والإعلام كفنان، أظهر في الحفل جانبه الإنساني حينما دعى الطفل كريم الشطناوي للغناء معه على المسرح، حيث يسعى عيسى منذ فترة طويلة لتخفيف آثار التنمر الذي تعرض له الطفل جراء العيب الخلقي الذي ولد فيه، وهو التصرف الذي ترك أثراً طيباً في نفوس الحاضرين.
يشار أن الفنان السقار وجه وصوت محبوب لعشاقه واستكاع ان يجلب الحماعير بحبهم له ليشعل المسرح بكل تفاصيله ليكون نجمه بامتياز .

مقالات ذات صلة