العمل الدولية: النساء هن الأكثر تضررا من كورونا في سوق العمل

تلفزيون الفجر | ذكرت دراسة جديدة أصدرتها وكالة العمل التابعة للأمم المتحدة الليلة الماضية، أن عددا أقل من النساء سوف يستعيد الوظائف التي فقدت بسبب جائحة كوفيد-19 خلال فترة التعافي، مقارنة بالرجال، وفق ما نقل مركز أخبار الأمم المتحدة الثلاثاء.

اقرأ أيضاً : عالم فيروسات: مناعة القطيع ضد سلالة “دلتا” تتشكل بعد تطعيم 80% من السكان

وفي تقرير “البناء قدما على نحو أكثر عدلاً: حقوق المرأة في العمل في صميم التعافي من فيروس كورونا”، تسلط منظمة العمل الدولية الضوء على أنه بين عامي 2019 و2020، انخفض توظيف المرأة بنسبة 4.2 بالمائة على مستوى العالم، وهو ما يمثل 54 مليون وظيفة، بينما عانى الرجال من انخفاض بنسبة 3 بالمائة، أو 60 مليون وظيفة.

وأشار التقرير الى أن هذا يعني أنه سيكون هناك عدد أقل من النساء العاملات هذا العام بـ13 مليونا مقارنة بعام 2019، لكن من المرجح أن يتعافى عدد الرجال في العمل إلى المستويات التي شوهدت قبل عامين، مما يؤشر الى أنه سيتم توظيف 43 بالمائة فقط من النساء في سن العمل في العالم في عام 2021، مقارنة بنسبة 69 بالمائة من نظرائهن من الرجال.

ويشير تقرير منظمة العمل الدولية إلى أن النساء قد تعرضن لخسائر غير متناسبة في الوظائف والدخل بسبب زيادة تمثيلهن في القطاعات التي تضررت بشدة من عمليات الإغلاق، مثل الخدمات الغذائية والتصنيع.

ولم تتأثر جميع الوظائف والمناطق العالمية بنفس الطريقة، فأظهرت الدراسة التفاوت الإقليمي الواضح في نسبة فقدان الوظائف للرجال والنساء.

مقالات ذات صلة