فرقتهما الحرب وجمعتهم طوكيو .. أخوين سوريين يشارك أحدهما ضمن منتخب اللاجئين في أولمبياد طوكيو

استحوذت صورة عناق الأخوين السوريين محمد وعلاء ماسو برداءين مختلفين -في حفل افتتاح دورة الألعاب الأولمبية في طوكيو 2020- على اهتمام منصات التواصل خلال الساعات الماضية.

ويتواجد محمد ماسو -لاعب الترايثلون- ضمن البعثة السورية المشاركة في دورة الألعاب الأولمبية، فيما يشارك شقيقه علاء -لاعب السباحة- تحت راية منتخب اللاجئين.

وبدا الشقيقان سعيدان بلقاء بعضهما البعض، وهو ما أثار تعاطف رواد المنصات الذين أثنوا على الجانب الإنساني الذي تلعبه الرياضة، والجانب الآخر من التنافس في الدورة الأولمبية.

وعلقت الإعلامية هبة محمود -في تغريدة لها- “لماذا يحب الجميع الرياضة؟ لأنها تجمع بشغف ما تفرقه بشاعة الحروب، هذان شقيقان سوريان علاء ومحمد ماسو يلتقيان للمرة الأولى منذ 2015 في #أولمبياد_طوكيو بعد أن فرقتهما الحرب”.

فيما قالت زميلتها سلمى الفيل -في تغريدة أخرى- “علاء ومحمد ماسو.. شقيقان سوريان يلتقيان بعد فراق 7 سنين.. فرقتهما الحرب وجمعتهما الرياضة.. سحر الرياضة والعاطفة والإنسانية في صورة واحدة”.

مقالات ذات صلة