ظاهرة فلكية مميزة تزين سماء العالم الليلة .. تفاصيل

تلفزيون الفجر | أعلنت الخدمة الصحفية لمركز القبة السماوية الفلكي الروسي أن سكان كوكب الأرض سيكونون على موعد مع ظاهرة فلكية مميزة الليلة.

وقال بيان صادر عن المركز “يتوقع علماء الفلك أن ظاهرة شهب البرشاويات أو ما يعرف بـ Perseid ستبلغ ذروتها في 12 أغسطس الجاري، وسيتمكن سكان العديد من مناطق الأرض ومن ضمنهم سكان روسيا من الاستمتاع بمشاهدة الشهب المتساقطة من السماء”.

وأضاف البيان “مساء الخميس، وفي تمام الساعة 23:00 بتوقيت موسكو، ستبلغ الظاهرة ذروتها لهذا العام، وفي ظل الظروف الجوية المواتية، وبعيدا عن إضاءة المدن سيتمكن سكان روسيا والمناطق المجاورة من رؤية ما يصل إلى 110 نيازك متساقطة في الساعة، حيث ستستمر الظاهرة طوال الليل وحتى الفجر، وستكون من بين أبرز ظواهر تساقط الشهب لهذا العام.. بالنسبة للمراقبين في وسط روسيا فإن الشهب المتساقطة ستظهر في الجهة الشمالية السشرقية حين النظر إلى السماء منتصف الليل، ومع حلول ساعات الفجر ستزين الشهب السماء من كل الجهات تقريبا”.

وظاهرة شهب البرشاويات و Perseids هي ظاهرة يلحظها سكان الأرض عادة في الفترة ما بين 17 يوليو و24 أغسطس، ويشاهدون فيها تساقطا للشهب من السماء، وتتكون هذه الشهب من حطام مذنب “سويفت-تتل” الذي يصل إلى غلاف الأرض ويحترق فيه على شكل كرات نارية متساقطة.

وسميت الظاهرة بهذا الاسم نسبة إلى كوكبة فرساوس أو برشاوس “حامل رأس الغول”، والتي تظهر وكأنها منبعثة منها.

مقالات ذات صلة