بعد انتشار مقطع.. الشرطة الأردنية تحذر من “تداول فيديوهات غير أخلاقية”

حذرت مديرية الأمن العام الأردنية، الاثنين، أن نشر وتداول مواد ومحتويات غير أخلاقية، أمر مخالف للقانون والأخلاق العامة ويضع ناشرها أمام المساءلة القانونية.

وقالت المديرية في بيان نشرته وكالة الأنباء الأردنية (بترا)، إن التحذير يأتي بعد تداول فيديو ظهر منذ أيام على مواقع التواصل الاجتماعي، مشيرة إلى أنها اتخذت بحق الشخص الذي ظهر به ومن قام بتصويره ونشره الإجراءات القانونية اللازمة.

وذكر موقع “عمان.نت”، الاثنين، أن المدعي العام في محكمة شرق عمان، قرر توقيف مصور فيديو سيارة “البريوس” لأسبوع في سجن ماركا، “بتهمة التدخل بغرض فعل منافٍ للحياء العام وعرض مادة بذيئة وخرق حرمة الحياء الخاصة بدلالة قانون الجرائم الإلكترونية”.

وقال الناطق الإعلامي باسم مديرية الأمن العام إن “نشر مثل تلك المواد يتيح وصولها لفئات يجرم القانون مشاهدتهم لها كالأطفال، وهنا تقع مسؤولية أخرى تفرض علينا جميعاً التريث والتفكير ملياً قبل نشرها أو إعادة تداولها”.

وأكد الناطق باسم الأمن العام، أن “المسؤولية تحتم على من ترد إليهم مثل تلك الفيديوهات أو من يقومون بتصويرها إيصالها لمديرية الأمن العام والتي فتحت قنوات عدة للتواصل معها”.

وأكدت المديرية أيضا أن ” معظم الفيديوهات التي يجري تداولها قديمة أو أنها لم تقع داخل المملكة”.

مقالات ذات صلة