هل يحقق رونالدو رغبة والدته قبل موتها؟

قبل نهاية مسيرة نجلها في عالم كرة القدم كلاعب، صرحت دولوريس أفيرو والدة البرتغالي كريستيانو رونالدو نجم يوفنتوس الحالي عن حلمها الأخير.

وكشفت أفيرو عن أن رونالدو يجب أن يعود إلى سبورتينغ لشبونة البرتغالي، قائلة: “أتمنى رؤيته هنا مرة أخرى”.

وتابعت خلال تصريحاتها في بودكاست “ADN de Leao، أن ابنها يحب مشاهدة مباريات الفريق، وقد طلبت منه ذلك قائلة: “يا بني أريد أن أراك تعود إلى لشبونة قبل أن أموت، فرد عليها: “سنرى ما سيحدث”.

الابن غلب أباه

وأوضحت إن لم يحدث ذلك من خلال رونالدو، فسيكون من خلال ابنه جونيور الذي أطلقت عليه لقب “كريستيانو”، مضيفة: “كريستيانو الصغير، يلعب بشكل أفضل منه في نفس المرحلة العمرية، رونالدو لم يكن لديه أي مدرب في مرحلة الطفولة، ولكنه الآن هو معلم ابنه”.

كريستيانو رونالدو مع خطيبته وابنه

كريستيانو رونالدو مع خطيبته وابنه

يشار إلى أن رونالدو البالغ 36 عاما كان بدأ مشواره الكروي في صفوف البراعم بنادي سبورتينغ لشبونة عام 1997، عندما كان يبلغ من العمر 12 عاما، وتدرج بفرق الناشئين والشباب، قبل ترقيته للفريق الأول عام 2002.

ثم انتقل منه بعد عام واحد إلى صفوف مانشستر يونايتد، بعدها إلى ريال مدريد في العام 2009، ومنه إلى يوفنتوس الإيطالي صيف 2018، قبل أن يعود مجددا إلى يونايتد في سوق الانتقالات الصيف الماضي.

مقالات ذات صلة