فيديو أشعل تيك توك.. إيطاليا تبرئ ضابطة رقصت مع الجيش



بعدما اتهموها قبل عامين بـ”الإضرار وإلحاق السمعة السيئة بالجيش”، برّأت السلطات الإيطالية ضابطة بالبحرية صورّت فيديو ونشرته على تيك توك قبل عامين ما أحدث ضجة واسعة.

واعتبر محامو الضابطة الشابة أثناء المحاكمة أنه كان ينبغي “التصفيق لها وليس التحقيق معها”.

الحكاية بدأت بعدما قررت الضابطة المذكورة تصوير مقطع فيديو لها مع عناصر من الجيش يتمايلون على أنغام أغنية “جيروساليما” الشهيرة، في موكب بقاعدة بحرية في تارانتو الواقعة بأقصى جنوب إيطاليا في صيف عام 2020، ثم نشرته على منصة تيك توك للتواصل الاجتماعي، حاصداً ملايين المشاهدت ما فجر بلبلة عارمة حينها.

“لم تكن هناك قضية للرد”

وأظهر الفيديو الضابطة وهي تدخل ساحة العرض وتنقر على قدميها، ثم تقود عشرات المجندين بزي رسمي أبيض ناصع في مجموعة رقص مصممة على أنغام جيروساليما.

ولعل ذاك الفيديو الجذاب قد أحرج كبار ضباط البحرية، فوجهوا إلى الضابطة تهمة العصيان وتشويه سمعة البحرية الحسنة، ثم وضعت قيد التحقيق، لكن قاضيا عسكريا حكم بأن المتهمة لم ترتكب أي جريمة وطالب بإسقاط الاتهامات عنها.

وأكد أنه لم تكن هناك قضية للرد عليها، وفق قوله، مطالباً بإنهاء الإجراءات وتبرئتها.

في حين شدد محامو الضابطة على أنها مرتاحة لانتهاء القضية، مؤكدين أنه كان ينبغي للبحرية أن تشيد بها بدلاً من وضعها قيد التحقيق.

يذكر أن البحرية الإيطالية كانت تعرّضت العام الماضي أيضاً للسخرية بعد قيام مجموعة من الراقصين يرتدون ملابس ضيقة بالدوران أمام كبار الضباط والنواب كجزء من احتفال بمناسبة بدء تشغيل سفينة حربية جديدة بقيمة 2 مليار دولار أسترالي.

مقالات ذات صلة