“حب في الزنزانة”.. مؤسس ويكيليكس يتزوج داخل محبسه



على غرار الفيلم المصري الشهير “حب في الزنزانة”، يتزوج جوليان أسانج مؤسس موقع “ويكيليكس” صديقته ستيلا موريس، داخل سجن يخضع لحراسة مشددة في جنوب شرق لندن، الأربعاء، في حفل صغير سيحضره 4 ضيوف وشاهدان رسميان وحارسان أمنيان.

وأسانج مطلوب لدى السلطات الأميركية لمحاكمته في 18 تهمة، تتعلق بكشف “ويكيليكس” عن مجموعات ضخمة من السجلات العسكرية الأميركية السرية والبرقيات الدبلوماسية.

والرجل البالغ من العمر 50 عاما، الذي ينفي ارتكاب أي مخالفات، محتجز في سجن بيلمارش منذ عام 2019، وكان قبلها متحصنا في سفارة الإكوادور في لندن لمدة 7 سنوات.
وأثناء إقامته في سفارة الإكوادور، أنجب أسانج طفلين من موريس، المحامية التي تصغره بأكثر من 10 سنوات، علما أنه التقى بها عام 2011 عندما بدأت العمل ضمن فريقه القانوني، وبدأت علاقتهما عام 2015.

ويقام الحفل خلال ساعات الزيارة في السجن، الذي شهد قضاء بعض أعتى المجرمين في بريطانيا فترة العقوبة فيه، ومن بينهم قاتل الأطفال إيان هنتلي.

وفستان زفاف موريس والإزار الاسكتلندي المعروف الذي سيرتديه أسانج، في إشارة لارتباط عائلته باسكتلندا، من تصميم مصممة الأزياء البريطانية فيفيان ويستوود، التي سبق لها قادت حملة مناهضة لتسليمه.

ورُفض هذا الشهر منح أسانج الإذن بالاستئناف أمام المحكمة العليا البريطانية، على قرار تسليمه للولايات المتحدة، لكن لا يزال بإمكانه الطعن في أي قرار تتخذه الحكومة بالموافقة على تسليمه.

وكالات – ابو ظبي

مقالات ذات صلة