أجواء رمضانية ساحرة تتمتع بها مدينة الوجه السعودية



يتميز شهر رمضان لدى أهالي مدينة الوجه بطابعه الخاص، لاسيما أهل الأحياء القديمة في أيامه ولياليه، ففي شوارع ومحال وأرجاء المدينة تتلألأ الفوانيس بضوئها الخافت لتصنع لوحة جمالية معبرة عن خصوصية الشهر الكريم.

بسطات رمضانية

فيما تتوزع البسطات الرمضانية المتنوعة على جنبات الطرق في المدينة وقُراها التي تشتمل على الأكلات والخضراوات والعصائر، إلى جانب عروض منتجات المزارع الزاخرة بالفواكه الطازجة.

عبارات ترحيبية

ويقوم أهالي المنطقة بتعليق اللوحات والعبارات الترحيبية بالشهر الفضيل في مداخل الأسواق والحارات، كما تزين المنازل بالفوانيس والأتاريك الجميلة في طابع يرسم الفرح والابتهاج، وسط ممارسة الأطفال الألعاب الشعبية في ليالي رمضان.

محافظة الوجه

تُعرف محافظة الوجه التابعة لمنطقة تبوك، بأنها إحدى أهمّ المناطق السياحيّة في السعودية المُطلّة على البحر الأحمر الذي يحتضنها بأمواجه، ليجعل منها مقصداً لعشّاق السّباحة وممارسة رياضة الغطس.
وتشتهر الوجه ببلدتها القديمة المبنية على النمط الحجازي، حيث تشبه إلى حد ما مدينة جدة التاريخية، وتلفت مساجد المدينة النظر بتصاميمها الحجرية المميزة، في حين تعتبر حرفة صيد الأسماك الحرفة الرئيسة لسكان المدينة.

كما تتميّز بمعالم قديمة تعود لأزمانٍ عديدة، وتكثر فيها القلاع الأثريّة القديمة، كقلعة الوجه التي تتميّز بموقعها الاستراتيجي والمشرفة على ميناء الوجه وأيضاً على السوق القديم الموجود في المدينة، كما توجد قلعة الزريب، والتي شيّدت أيّام السلطان أحمد الأوّل.
ويعتبر السوّق التراثي الواقع في المدينة في القسم الشمالي لميناء الوجه، من أهمّ الأسواق في المحافظة، أمّا الواحة الشهيرة في المحافظة والتي تبعد عنها قرابة 100 كيلو متر إلى جهة الشرق فهي واحة بدا، وتُعتبر من المواقع القديمة الأثريّة في المنطقة إذ يُشاهد فيها الفخار وأيضاً الخزف القديم الإسلامي.

مقالات ذات صلة