غاريث بيل في عين العاصفة.. والسبب “تكريم ملكي”



تلفزيون الفجر | تعرض النجم الويلزي غاريث بيل لانتقادات لاذعة بعد نيله لوسام الإمبراطورية البريطانية، على هامش فعاليات احتفال الملكة إليزابيث باليوبيل البلاتيني لجلوسها على العرش.

ومنح بيل وسام الإمبراطورية البريطانية تكريما له على جهوده وتميزه في عالم كرة القدم، بعد فوزه بلقب دوري أبطال أوروبا مع ريال مدريد الأسبوع الماضي، ليكون أول لاعب “بريطاني” يفوز باللقب للمرة الخامسة.

كما دعم بيل العديد من الجمعيات الخيرية، وتبرع خلال تفشي جائحة كورونا بمبالغ كبيرة للمستشفيات في بلده الأصلي وإسبانيا، ودعم أعمالا خيرية أخرى.

وفي منشور على مواقع التواصل، قال بيل: “يمثل منحي وسام الإمبراطورية البريطانية مصدر فخر لي ولعائلتي بينما نحتفل باليوبيل البلاتيني للملكة”.

لكن وفقا لصحيفة “ديلي ستار” البريطانية، فقد أثار تعليق بيل على منحه الوسام ردود فعل غاضبة من جانب الويلزيين الذين ردوا عليه بتغريدات ومنشورات انتقدت اللاعب الذي قرر مؤخرا الرحيل عن ريال مدريد.

وفي أحد المنشورات قال أحدهم: “لم تعد منذ اليوم أسطورة ويلز”، بينما علق آخر: “ما تقوله أمر سخيف وأعتبره مجرد نكتة”.

ونشر آخر تعليقا جاء فيه: “محبط للغاية مما فعلته يا بيل. الأمر يجعلني أشعر كما لو أني اكتشفت خيانة زوجتي لي مع رجل آخر”.

وانتقد أحدهم النجم الويلزي قائلا: “بينما نستعد لمباراة مهمة لتأمين التأهل لكأس العالم تخرج بمثل هذا التعليق! لقد نسفت أمتنا بكلماتك”.

وتلعب ويلز مباراة مصيرية ضد أوكرانيا، الأحد، حيث يتأهل الفائز مباشرة إلى كأس العالم 2022 في قطر، وكان بيل لمح إلى أنه قد يعتزل كرة القدم إن فشل منتخب بلاده في بلوغ المونديال.

مقالات ذات صلة