مشهد مثير للجدل “ينبذ” فيلم ديزني الجديد عربيا



بعد أشهر من الترويج له، وانتظاره من قبل جمهور الأطفال، فاجأ فيلم “ديزني” الجديد الجميع باحتوائه على لقطات مثيرة للجدل، أدت لحظر عرضه في عدد من الدول العربية.

وبعد انتظار طويل، أعلنت شركة “ديزني” العملاقة موعد عرض الفيلم المرتقب “لايت يير”، وهو فيلم حول حياة شخصية “باز لايت يير” المقتبسة من فيلم “توي ستوري” الشهير.

المشهد المثير للجدل

ويتخلل فيلم الأطفال “لايت يير”، لقطة لقبلة “مثلية” بين امرأتين، وهو ما أثار جدلا كبيرا حول العالم، وخاصة أن الفيلم مخصص لفئة الأطفال.

وكانت شركة ديزني قد أزالت اللقطة في النسخة الأخيرة للفيلم مارس الماضي، لكن ضغوطات “داخلية” كبيرة أجبرت الشركة على إعادة اللقطة.

ووفقا لموقع “ديد لاين”، انتقد العديد من المسؤولين في ديزني قرار إزالة اللقطة، مؤكدين أن الشركة يجب أن تتبنى مواقف أكثر تقبلا مع المشاهد المثلية في أفلام الأطفال.

هذه الضغوطات أجبر أصحاب القرار في ديزني، على إعادة اللقطة المثيرة للجدل في النسخة الأخيرة للفيلم، المطروحة في دور العرض حول العالم.

وأعلن مكتب تنظيم الإعلام في دولة الإمارات، عن عدم منح الفيلم المقرر طرحه في دور السينما ابتداء من 16 يونيو الجاري، تصريح العرض في جميع دور السينما في الإمارات، وذلك لمخالفته معايير المحتوى الإعلامي المعمول بها في الدولة.

ويؤكد المكتب التزام كافة الأفلام في دور السينما بالدولة للمتابعة والتقييم قبل موعد عرضه للجمهور لضمان سلامة المحتوى المتداول وفق التصنيف العمري الملائم.

وسبقت الإمارات دول عربية في مقاطعة الفيلم، منها الكويت والبحرين والسعودية ومصر.

المصدر : سكاي نيوز عربية . ابو ظبي

مقالات ذات صلة