ذاهبة إلى بيتي لأموت.. آخر كلمات مذيعة شهيرة قبل يوم من وفاتها



توفيت أيدين كينيدي، مقدمة البرامج السابقة في قناة UTV البريطانية، عن عمر يناهز 43 عامًا بعد معركة مع مرض عضال وهو مرض مزمن يصيب بصعوبة في التنفس والارهاق.

وبحسب صحيفة “ديلي ستار”، قالت مذيعة الأخبار، والتي كانت تعمل بانتظام على UTV، النسخة الأيرلندية من ITV، أخبرت متابعيها البالغ عددهم 16600 أنها “ذاهبة إلى المنزل لتموت” بعد فترة مرضية في المستشفى.

ودونت المذيعة الراحلة يوم الجمعة (17 يونيو): “لم تسر الحياة على ما يرام وأنا مريضة كما كنت عندما ذهبت إلى المستشفى، لذا فأنا أعود إلى المنزل للموت”.

وفي اليوم الثاني من هذه التدوينة، أكدت صديقة المذيعة إيما ليتل بينجلي يوم أمس السبت (18 يونيو) وفاة المذيعة أيدين، حيث غردت قائلة: “محطمة للغاية. ماتت صديقتي الجميلة، المضحكة، اللطيفة أيدين. سأفتقدها بشدة. التقينا قبل 22 عامًا عندما تقاسمنا غرفة في العاصمة وأصبحنا أصدقاء راسخين. وداعا أيتها الفتاة الجميلة”.

مقالات ذات صلة