حدث فلكي تشهده الكعبة المشرفة بعد غد الجمعة



أعلنت الجمعية الفلكية السعودية بجدة، اليوم الأربعاء، أن الشمس ستتعامد على الكعبة المشرفة بعد غد الجمعة، وذلك عند أذان الظهر، مشيرة إلى أنه التعامد الثاني والأخير خلال هذا العام.

وقال الحساب الرسمي للجمعية الفلكية بجدة عبر موقع “تويتر” اليوم: “ستشهد سماء مكة المكرمة تعامد الشمس على الكعبة المشرفة يوم 15 تموز/ يوليو 2022 وقت أذان الظهر في المسجد الحرام عند الساعة 27ر12 ظهرًا ( 27ر9 صباحًا بتوقيت جرينتش)”.

وأضاف: “عندها ستكون على ارتفاع (90 درجة) تقريبًا ويختفي ظل الكعبة وسيمثل التعامد الثاني والأخير هذا العام”.

وستشهد سماء الوطن العربي اليوم اكتمال قمر ذي الحجة وسيمثل ثالث بدر عملاق والأقرب لهذا العام وسيكون مُشَاهَدا طوال الليل.

يُشار إلى أن تسمية البدر العملاق تطلق على القمر (البدر المكتمل) والتسمية العلمية هي (بدر الحضيض) بمعنى وصول القمر إلى أقرب نقطة من الأرض عندما تكون المسافة بين مركز القمر ومركز الأرض ضمن 362,146 كيلومترًا.

ويعد هذا التوقيت من الشهر مثاليًّا لرؤية الفوهات المشعة على سطح القمر من خلال المنظار أو تلسكوب صغير، وخلال الليالي المقبلة سيشرق القمر متأخرًا بحوالي الساعة كل يوم، وبعد بضعة أيام سيكون مشاهدًا فقط في سماء الفجر والصباح الباكر.

مقالات ذات صلة