مرض غامض يودي بحياة 3 أشخاص.. وتنزانيا تدعو السكان للهدوء



تلفزيون الفجر | أعلنت السلطات التنزانية أنها أرسلت فريقاً من الأطباء وخبراء الصحة إلى جنوب شرقي البلاد للتحقيق في مرض غامض أودى بحياة ثلاثة أشخاص.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن أيفيلو سيشالوي كبير المسؤولين الطبيين في الحكومة، قوله في بيان الأربعاء إنه تم اكتشاف المرض الذي تشمل أعراضه نزيفاً من الأنف وحمى وصداعاً وتعباً، في منطقة ليندي.

وأضاف أن “الحكومة شكلت فريقاً من الخبراء الذين ما زالوا يحققون في هذا المرض المجهول”، داعياً السكان إلى الهدوء. كشف عن رصد 13 شخصاً أصيبوا بالمرض توفي ثلاثة منهم.

وقال سيشالوي إن نتائج اختبار المرضى تكشف عدم إصابتهم بفيروسات إيبولا أو ماربورغ أو “كوفيد – 19”.
وقد شفي أحد المصابين ووضع الباقون في حجر انفرادي.

وكانت غانا أعلنت الأسبوع الماضي أنها رصدت إصابتين بفيروس ماربورغ، الذي يسبب حمى نزفية قد تكون قاتلة مثل إيبولا.

وفي تجمع يوم الثلاثاء، قالت الرئيسة التنزانية سامية صولحو حسن إن المرض “الغريب”، الذي تم اكتشافه في ليندي قد يكون نجم عن “الاختلاط المتزايد” بين البشر والحيوانات بسبب تدهور الوضع البيئي.

مقالات ذات صلة