جثة رجل قرب مسجد السيدة زينب تثير حيرة الأمن



تلفزيون الفجر | تكثف أجهزة الأمن المصرية تحرياتها لفك غموض العثور على جثة مجهولة لرجل مسن بجوار مسجد السيدة زينب، يرتدي ملابسه كاملة، ولا يحمل أي مستند يحدد هويته. وتم تحرير محضر بالواقعة ونقل الجثة إلى مشرحة زينهم.

وفي التفاصيل تلقى قسم شرطة السيدة زينب تلقي بلاغا بالعثور على جثة بجوار مسجد السيدة زينب، انتقل ضباط المباحث إلى مكان البلاغ، وبالفحص تبين العثور على جثة مسن في العقد السادس من العمر، يرتدي ملابسه كاملة، ولا يحمل أي مستند تحدد هويته. وفقاً لموقع “المصري اليوم”.

تم تفريغ الكاميرات الموجودة بمكان العثور على الجثة لكشف غموض الواقعة وللتأكيد من عدم وجود شبة جنائية في وفاته، كما تم تصوير الجثة ونشر صورها على أقسام الشرطة كمحاولة للتعرف على صاحبها.

قررت النيابة العامة انتداب الطب الشرعي لإجراء الكشف الظاهري لبيان سبب الوفاة، وطالب المباحث بسرعة تحرياتها في الواقعة وكشف ملابساتها.

مقالات ذات صلة