الرهان الذي أطلقه الفنان عيسى السقار قبل حفله في “مهرجان جرش” , حضور مميز يتلاءم مع نجوميته وألمعيته ؟



طولكرم – منتصر العناني – تلفزيون الفجر – الفنان عيسى السقار فنان اردنني بارع اثبت حضوره أينما كان وحل وشارك في كافة المسارح ولكن له صوت ثابت مع عشاقه الذين أحبوه في كل اطلالاته المحببه والمشوقة.


ومن نجوميته الساطعة راهنت إدارة مهرجان جرش وعولت على هذا الفنان المهم والقادم بقوة في تثبيت نجومية المطربين الأردنيين المشاركين في فعاليات الدورة ال 36 من المهرجان التي ستقام فعالياته خلال الفترة ما بين الثامن والعشرين من تموز الحالي وتستمر حتى السادس من آب المقبل وسط تحضيرات عالية المستوى تليق بجمهور وعشاق ومتابعين تظاهرة مهرجان جرش ..


جاء هذا الرهان من إدارة جرش على السقار، بعد أن حقق العام الماضي في حفله الذي أحياه في المهرجان على المسرح الشمالي، نجاحا جماهيريا كبيرا يتلاءم مع استحقاقه للنجومية ، وتصدر السقار أعلى نسب مشاركة وتربع عليها كأعلى نِسب المشاركة بين الفنانين الأردنيين قاطبة ً، وكان السقار قد أحيا حفلا جماهيريا بحضور كامل العدد وبدرجة إمتياز .


ويتجدد موعد السقار الذي اثبت نفسه رقما صعبا ونجما كبيرا في عالم الغناء، مع جمهور “مهرجان جرش” مساء يوم السبت القادم 30/7/2022، حيث سيلتقي جمهوره الكبير في المسرح الشمالي مجددا.


لسان حاله يقول السقار: “أتطلع مجددا لإثبات أهمية الفنان الأردني، والتنافس مع زملائي الفنانين على عكس صورة مشرقة للفنان الأردني، خاصة بعد نجاحي العام الماضي، وهو الأمر الذي يُرتب علي مسؤولية مضاعفة وعالية هذا العام، عبر تقديم برنامج غنائي يناسب ذوق الجمهور ويلبي رغبتهم ويجذبهم نحوه في ارتفاع وتيرة عطائه بين جمهوره في صوت مجلجل يجعل كل مشاهديه ومستمعيه يبقون في حالة انشداد دائم له دون توقف .”.


ويستعد السقار، صاحب أغنية “ردي شعراتك ردي”، التي حققت على صفحته الرسمية على منصة “يوتيوب” أكثر من 70 مليون مشاهدة، لتسجيل ظهوره الثاني كفنان منفرد في مهرجان جرش، واعداً جمهوره ومحبيه بتقديم حفل لا يُنسى، وبأن يكون حضوره علامة مميزة في المهرجان، مرة أخرى ليكون ملكاً لمسرح جرش وعنوانه ..


ويكثف نجم الغناء الحوراني الأصيل رفقة فرقته الموسيقية بقيادة المايسترو خالد العلي، استعداده من خلال عدة بروفات موسيقية يقوم بها، لتقديم باقة من أجمل أغانيه التي يحفظها الجمهور عن ظهر قلب مثل: “ردي شعراتك ردي، ويما مال الهوى، وخلصن بنات الحارة، وطاير طاير، وسراقة حرامية، وست العرايس، وأول ما نبدى القصيدي”، وغيرها الكثيرمن الأغاني التي ستمكنه بأن يكون قادر أن يحرك كل الجماهير الوافدة لتحقيق حضور وتقدم أكبر من المرة السابقة ..


ولم تأتِ نجومية عيسى عبثاً، فهو ابن عائلة فنية معروفة في بلاد الشام، ويعتبر ما يقدمه امتداداً لمشوار عمه نجم الأردن الراحل متعب السقار، ويصفه البعض بأنه الوريث الشرعي لنجومية عمه، نظراً لما يمتلكه من خامة صوتية مميزة وإبداع في ذات اللون الذي قدمه متعب عبر سنوات طويلة كانت له بصمات وترك ارث كبير من هذا اللون الذي اختص به ..


النجم الفنان السقار سَبق وشارك ففي العديد من المهرجانات العربية، من أبرزها: مهرجان بصرى الشام في سوريا والطائف في السعودية، إضافة لمشاركته في احتفالات اليوم الوطني في الإمارات، وعدد كبير من المهرجانات المحلية في لبنان، عدا مشاركته الدائمة في مهرجانات صيف عمان وشبيب.، وعاد مؤخرا من جولة التقى فيها الجاليات العربية في الولايات المتحدة الأميركية واستراليا وكان نِعمَ السفراء للأردن في كل مكان حل فيه


ويتوقع أن يحظى الحفل، الذي يقدمه الشاب الأردني السقار بحضور جماهيري كبير، كونه بات من أهم الأسماء الأردنية في عالم الغناء، وقد تخطت شهرته الأردن، وبات اسمه معروفاً في معظم أرجاء العالم العربي , ليكون نموذجاً مؤثراً في عالم الغناء كأردني برز وحطت رحاله في تجوال مهم لأهمية أغانيه ووقعها بين محبيه ومشجعيه وعشاقه الذين زادت لقوة صوته وكلماته التي يقدمها خلال مهرجانات وساحات عديدة ليكون سيدها ..

مقالات ذات صلة