إدانة طليق بريتني سبيرز بتهم عدة بعد “اقتحام الزفاف”



أدين زوج بريتني سبيرز السابق بتهمة التعدي على ممتلكات الغير بعد أن حاول اقتحام حفل زفاف طليقته، نجمة البوب الأميركية، في يناير الماضي.

وأدين الجمعة جيسون ألكساندر، الذي كان متزوجا من سبيرز لمدة تقل عن ثلاثة أيام في عام 2004، بتهمة التعدي الجسيم والاعتداء الجسدي، بعد شهادة أحد حراس الأمن في محكمة كاليفورنيا، الذي أكد أن طليقها دخل منزل المغنية وحاول دخول غرفة نومها.

وكانت بريتني سبيرز وخطيبها سام أصغري، يستعدان للزواج، في يونيو، في منزلها في ثاوزند أوكس بولاية كاليفورنيا، عندما توقفت الإجراءات بسبب محاولة جيسون ألكساندر، صديق الطفولة للمغنية البالغة من العمر 40 عاما، التي تزوجته لفترة وجيزة جدا عام 2004، اقتحام الحدث، مما استدعى تدخل الشرطة.


وبحسب وثائق قضائية صادرة عن محكمة مقاطعة فينتورا، اتُهم ألكساندر بارتكاب جناية مطاردة، فضلا عن تهم التعدي على ممتلكات الغير والتخريب والضرب.

ولم تتم متابعة حفل زفاف سبيرز على أصغري على نطاق واسع، إذ إن أخبار المناسبة لم تُنشر سوى قبل ساعات فقط من الموعد.

وحضر الزفاف كوكبة من النجوم، مثل مادونا وسيلينا غوميز ودرو باريمور وباريس هيلتون ودوناتيلا فيرساتشي، التي صممت فستان الزفاف.

مقالات ذات صلة