تنصيب تشارلز الثالث ملكا للمملكة المتحدة



أعلن مجلس “الجلوس على العرش” رسميا، اليوم السبت، تشارلز الثالث ملكا للمملكة المتحدة.

وانطلقت صباح اليوم مراسم إعلان الملك تشارلز الثالث رسميا ملكا لبريطانيا، حيث اجتمع مجلس من كبار السياسيين والمسؤولين في قصر سانت جيمس في لندن لتنصيبه، إذ إنه منذ عام 1952، عندما تولت الملكة إليزابيث الثانية الراحلة العرش، هذه هي المرة الأولى التي يقام فيها الحفل منذ عام 1952.

فبعد وفاة الملكة إليزابيث الخميس الماضي، عقب حكمها لـ70 عاما، بدأ تنفيذ خطط وضعت منذ وقت طويل ومعدة جيدا لفترة حداد تستمر أياما وجنازة رسمية ستقام في غضون ما يزيد قليلا على أسبوع.

وللمرة الأولى منذ 70 عاما، علا يوم أمس الجمعة، النشيد الوطني البريطاني بصيغة “غود سايف ذي كينغ” (فليحفظ الرب الملك) في كاتدرائية سانت بول في ختام مراسم دينية تكريما لإليزابيث الثانية. وحل هذا النشيد مكان “غود سايف ذي كوين” (فليحفظ الرب الملكة) المعتمد منذ جلوس الملكة الراحلة على العرش العام 1952.

وقبيل ذلك، توجه تشارلز الثالث من قصر باكينغهام للمرة الأولى إلى مواطنيه بصفته ملكا في كلمة متلفزة مسجلة، مشيدا بتأثر بوالدته “الحبيبة” التي توفيت عن 96 عاما بعد حكم استمر 70 سنة وسبعة أشهر. ووصف إليزابيث الثانية بأنها “مصدر إلهام ومثال” له ولعائلته.

مقالات ذات صلة