وفاة طفلة بعد عملية سرية .. واستياء عام يتصدر المشهد.. تفاصيل مؤلمة



تصدر وسم مريم منصة “تويتر” في الساعات القليلة الماضية إثر حادثة وفاة الطفلة البالغة من العمر 14 عاما، إثر حادثة إجهاض سرية في أحد المنازل في المغرب، بعد استغلالها من أحد الأشخاص.


عملية إجهاض سرية تنهي حياة فتاة
توفيت الفتاة بعد عملية إجهاض سرية، قام بها مستغلها، وقال ائتلاف الجمعيات النسوية المغربية، في بيان بهذا الخصوص:” الإجهاض تمّ في منزل شاب استغلّ الضحيّة جنسياً”.


وضبطت قوات الدرك الملكي، والدة الضحية وممرضة وصاحبة المنزل الذي سهلت في إجراء عملية الإجهاض السري، وضبط كذلك مشتبه قدّم المساعدة.


وبحسب القانون المغربي فإن المشتبهين المقبوض عليهم، سيتم معاقبتهم بالسجن من 6 أشهر إلى 5 سنوات، بتهمة إنهاء الحمل طوعيا، كما ينص على عقوبة أي امرأة أجهضت بالسجن لفترة تتراوح بين 6 أشهر إلى سنتين، كذلك الحكم بالسجن من سنة إلى خمس سنوات، لكل شخص يمارس عملية الإجهاض.

مقالات ذات صلة