7 فوائد صحية للقرع العسلي تعيده بقوة لمائدة الطعام



تلفزيون الفجر | بغض النظر عن الطريقة التي تفضل أن تأكل بها اليقطين أو القرع العسلي، فإن هناك، بحسب ما نشره موقع Everyday Health، سبعة أسباب تجعلك ترغب في أن تبدأ به يومك، هي كما يلي:

1. غني بالألياف والبكتين

إن الألياف الغذائية هي عنصر غذائي أساسي يرتبط في الغالب بتحسين أداء الجهاز الهضمي ومنع الإمساك، ولكن فوائدها تتجاوز ذلك بكثير، فبالإضافة إلى تحسين صحة الأمعاء، تدعم الألياف صحة القلب والأوعية الدموية والتمثيل الغذائي، وفقًا لمايو كلينك. وعلى الرغم من الفوائد العديدة للألياف، لا يحصل الكثيرون على ما يكفي من هذه المغذيات.

وفقًا لوزارة الزراعة الأميركية، يحتوي كوب واحد من لحم اليقطين المطبوخ على 7.1 غرام من الألياف، مما يجعله مصدرًا ممتازًا. كما أن لحم اليقطين غني أيضًا بالبكتين، وهو نوع من الألياف القابلة للذوبان. تقول اختصاصية تغذية جينا فولبي إن “البكتين هو مادة حيوية طبيعية تساعد على تغذية البكتيريا المفيدة والصحية في القناة الهضمية”، مضيفة أن سلالات البريبايوتك الموجودة في البكتين تدعم ميكروبيوم الأمعاء عن طريق إعادة توازنها نحو حالة أكثر مقاومة للالتهابات، وفقًا لبحث نُشر في دورية FEMS Microbiology Ecology.

2. نسبة عالية من البوتاسيوم

وفقًا لوزارة الزراعة الأميركية، فإن كوبًا واحدًا من اليقطين العادي المعلب يوفر 505 ملليغرام من البوتاسيوم، وهي كمية أفادت تقارير صادرة عن المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها CDC أنها يمكن أن تساعد في خفض مستويات ضغط الدم، وبالتالي تساعد في تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية.

توصي جمعية القلب الأميركية بـ 4700 مغم من البوتاسيوم يوميًا للبالغين العاديين. لكن ينبغي مراعاة أن الكثير من البوتاسيوم يمكن أن يكون ضارًا لأي شخص يعاني من اضطرابات في الكلى.

القرع العسلي يقلل الإصابة بأمراض القلب

القرع العسلي يقلل الإصابة بأمراض القلب

3. بيتا كاروتين وتعزيز فيتامين A

يحتوي القرع على صبغة برتقالية حمراء تسمى بيتا كاروتين، والتي يحولها جسم الإنسان إلى فيتامين A الغني بمضادات الأكسدة. إن هناك نوعًا من الكاروتين، وهو فئة من الأصباغ الموجودة في الفواكه والخضراوات، يعمل كمضادات للأكسدة.

تقول فولبي: “يعتبر اليقطين مصدرًا غذائيًا وفيرًا بشكل طبيعي لمضادات الأكسدة القوية بيتا كاروتين، والتي تدعم صحة العينين والجلد والمناعة”. في الواقع ، أفادت وزارة الزراعة الأميركية أن اليقطين يحتوي على بيتا كاروتين أكثر من العديد من الأطعمة الأخرى، مثل البطاطا الحلوة والجزر والفلفل البرتقالي والشمام.

4. فيتامينات ومعادن معززة للمناعة

وفقًا لتقرير صادر عن كليفلاند كلينك، يعتبر اليقطين مصدرًا غنيًا للعناصر الغذائية المعززة للمناعة مثل الحديد والفيتامينات A وC وE. يتوافر 10.3 مغم من فيتامين C في كوب واحد من اليقطين المعلب العادي، مما يجعله مصدرًا جيدًا، وفقًا لوزارة الزراعة الأميركية.

كما أنه يساهم في زيادة امتصاص الحديد، بحسب بحث نُشر في دورية Molecules، حيث يمكن للخلايا المناعية المختلفة استخدام الحديد في وظائف مختلفة، لذا فإن استهلاك اليقطين الغني بالحديد يساعد في إفادة المناعة من خلال طرق متعددة.

5. تقليل الالتهاب

وفقًا لما ذكرته كليفلاند كلينك، لا ينبغي تجاهل الالتهاب المزمن، لأنه يمكن أن يؤدي إلى أمراض مرتبطة بالعجز والوفيات، مثل مرض السكري وأمراض القلب والسرطان وأمراض الكلى واضطرابات المناعة الذاتية، بحسب ما ورد في نتائج بحث نُشر في دورية Nature Medicine. لا يزال الباحثون يدرسون الطرق التي يمكن أن يؤثر بها الطعام على مستويات الالتهاب في الجسم، لكن اتباع نظام غذائي كثيف المغذيات يمكن أن يساعد بدرجة مقبولة.

يستخدم البعض في العديد من البلدان اليقطين لخصائصه المضادة للالتهابات، وفقًا لمراجعة علمية نُشرت في دورية Plants. وتشير نتائج المراجعة إلى أنه ربما يكون بيتا كاروتين المتوافر بكثافة في اليقطين مسؤولاً جزئياً كمضاد قوي للالتهابات.

6. تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب

يمكن للحالات الطبية مثل ارتفاع ضغط الدم وارتفاع الكوليسترول والسكري والسمنة أن تعرض الشخص لخطر متزايد، كما يمكن أن تؤدي خيارات نمط الحياة الخاطئ مثل التدخين والنظام الغذائي السيئ وقلة ممارسة الرياضة إلى نتائج مماثلة. لكن يمكن أن تساعد إضافة الأطعمة الغنية بالمغذيات مثل اليقطين في تعزيز صحة القلب، لأنه مصدر غني للعناصر الغذائية الصحية للقلب مثل الألياف والبوتاسيوم ومضادات الأكسدة.

يعد البوتاسيوم لاعبًا رئيسيًا في معالجة الصوديوم الزائد، الذي يمكن أن يضر بالقلب. ثبت باستمرار أن الألياف الغذائية تقلل من مخاطر الإصابة بأمراض القلب وتحسن مستويات الكوليسترول والدهون الثلاثية. كما أن القرع مليء بمضادات الأكسدة، التي تمنع المرض عن طريق درء الضرر الناجم عن الجذور الحرة، وفقًا لكليفلاند كلينك.

7. صحة العين والجلد

تتغير صحة العين والجلد حتمًا مع التقدم في العمر، ولكن يمكن لبعض العناصر الغذائية أن تقدم الدعم. ووفقًا لجمعية البصريات الأميركية، فإن هناك صلة بين التغذية وصحة العين، لهذا يوصي الخبراء بتناول المزيد من اليقطين لأنه فاكهة تحتوي على عناصر مغذية يمكن أن تساعد في الحفاظ على صحة العيون. على وجه التحديد، يحتوي القرع على الزنك والألياف واللوتين والزياكسانثين وفيتامينات A وC وE التي تؤثر بشكل إيجابي على صحة العيون والبشرة.

مقالات ذات صلة